الأربعاء , مارس 3 2021

عبد الباري عطوان: هل أعلن الأسد الحرب على القوات الأمريكية في سوريا ؟

عبد الباري عطوان: هل أعلن الأسد الحرب على القوات الأمريكية في سوريا ؟
في تحليله الأسبوعي للأحداث المحلية و الإقليمية, سلط الإعلامي الفلسطيني عبد الباري عطوان الضوء على مستجدات الوضع السوري, خصوصا لقاء الرئيس السوري بشار الأسد مع قناة روسيا اليوم الروسية.
و رأى عطوان, أن ما أثاره الرئيس السوري حول عزمه تحرير الشمال السوري بشكل كامل, حتى لو أدى ذلك الى صدام مع الأكراد يعتبر تحولا هاما في الحرب السورية, مما أغضب الولايات المتحدة و دفعها لتهديد الجيش السوري في حال قرر الإقدام على هكذا خطوة عسكرية.
و اعتبر العطوان, أن الجيش السوري و بعد تأمينه العاصمة دمشق بشكل كامل, بات جاهزا لاكمال واجبه الوطني بفرض السيادة السورية على كامل الأراضي السورية.
مقارنا بين الموقف الامريكي ضد الفلسطينيين و حقوقهم المشروعة, وما بين زعمهم بأنهم يدعمون حقوق الشعب السوري و تطلعاته.
و أكد عطوان أن الهدف الرئيس لأمريكا من دعم قوات قسد هو منع الجيش السوري من استعادة أبار النفط و الغاز, في شرق الفرات.. و الهدف منع إعادة إعمار سوريا.
حيث يرى العطوان أنه في حال استعادة الحكومة السورية لمداخيل حقول النفط و الغاز شرق الفرات فإنها ستكون قادرة على اعادة اعمار سورية بوتيرة سريعة, وهذا خط أحمر أمريكي.
و أضاف عطوان, أن أمريكا لا تريد عودة الاستقرار لسوريا العظيمة, و عودة مواطنيها اللاجئين اليها.. لأن سوريا هي أخر قلاع المقاومة ضد إسرائيل.
و أكد عطوان أن الجنود الأمريكيين سيخرجون من سوريا مهزومين كما هزموا في العراق, مقارنا بين عدد الجنود الامريكيين في سوريا ( 2000 جندي فقط ) بعددهم حين هزموا في العراق ( 70 ألف جندي أمريكي ).
مراهنا على عامل الوقت, فالزمن في صالح السوريين بحسب العطوان.
و أنهى عطوان حديثه بالاشادة بموقف الرئيس السوري الذي رفض الرد على شتائم ترامب وقال أن هذه ليست لغتي, هذه لغته, و الكلام من صفة المتكلم.
شاهدوا الحديث الاسبوعي الكامل لعبد الباري عطوان عبر هذا الفيديو:

إقرأ أيضاً :  مدير السورية يروي حكاية صفقة الشاي الإيراني.. لم يكن أي حالة فساد