الإثنين , نوفمبر 19 2018
الرئيسية / اخبار سريعة / وزير الكهرباء: مقترح بمرسوم لإعفاء المشتركين في المناطق المحررة من الفوائد والرسوم
الكهرباء

وزير الكهرباء: مقترح بمرسوم لإعفاء المشتركين في المناطق المحررة من الفوائد والرسوم

أكد وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي وجود اقتراح لمشروع مرسوم لإعفاء المشتركين في المناطق التي كان يتواجد فيها المسلحون من الفوائد والرسوم، وذلك خلال اجتماعه أمس مع جميع مديري شركات الكهرباء في المحافظات ومدير عام المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء للوقوف على تقييم أداء عملها خلال الأشهر الماضية، بالإضافة إلى رفد مديري الشركات بجملة من التوجيهات بغية المساهمة في تنفيذ الخطة الإستراتيجية للعام الحالي (2018)، مع الأخذ بالحسبان خصوصية كل شركة خلال المرحلة الحالية والقادمة لضمان استمرار التغذية ولتأمين الكهرباء للمناطق المحررة مؤخراً.

وعن موضوع مشروع المرسوم، بيّن مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى أنّ الحديث عن مشروع مرسوم لإعفاء المشتركين من الفوائد لا يعني أنّه لا يتم استيفاء قيمة الكهرباء المستهلكة من المشتركين عبر عداداتهم، مؤكّداً أنّ الاقتراح للمرسوم هو فقط الإعفاء من الفوائد والرسوم المترتبة على المشتركين.

وبيّن حدى أنّ كهرباء محافظة ريف دمشق حققت 101 بالمئة فيما يخص الجباية، لافتاً إلى أنّ هذه النسبة هي الأكبر و الأعلى من بين جميع المؤسسات، لافتاً إلى أنّ القيمة المالية لها قدرّت بما يعادل 6.3 مليارات ليرة سورية.

وفيما يخص الاجتماع، شدد وزير الكهرباء على ضرورة الاهتمام بموضوع الفاقد والجباية، بالإضافة إلى تكثيف الجولات وحملات مكافحة الاستجرار غير المشروع وبشكل خاص في المناطق الصناعية والتجارية ومراكز التحويل الخاصة ومخارج خطوط التوتر المتوسط 20 كيلو فولط، مطالباً أن يكون مدير عام الشركة على رأس كل ضابطة عدلية تخرج لضبط حالات السرقات، معتبراً أن سرقات التيار الكهربائي ظاهرة غير حضارية.

وأشار إلى ضرورة زيادة نسبة التحصيل المالي من خلال الاستمرارية في التغذية الكهربائية الحالية مما يؤدي إلى استقرار في المنظومة الكهربائية في كل سورية.

كما وجّه خربوطلي مديري الشركات بوضع رؤية إستراتيجية لكل شركة ليصار العمل على تنفيذها وإنجازها خلال الفترة القصيرة والمتوسطة القادمة، مؤكداً ضرورة الاهتمام بالمواطن بشكل لائق، والاهتمام به واعطاءه حقه.

وشدد خربوطلي على ضرورة العمل على تدريب العاملين وتأهيل الكوادر الفنية في الشركات العامة، وإجراء جولا ميدانية خلال فترات العيد والاهتمام بأبناء الشهداء من وزارة الكهرباء وتقديم المساعدة لهم.

من جانبه أكد مدير الشركة العامة لكهرباء حمص مصلح حسن أن كهرباء حمص أمّنت التغذية الكهربائية لأكثر من 19 تجمعاً وقرية من الريف الشمالي المحرر، مشيراً إلى موضوع الجباية والفاقد في المحافظة، لافتاً إلى أن الشركة اتخذت مجموعة من الإجراءات التي ساهمت في رفع مستوى الجباية.

مشيراً إلى أن نسبة الفاقد الكهربائي في محافظة حمص يتراوح ما بين 19 – 24 بالمئة خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام، لافتاً إلى أن ذلك ينسحب أيضاً على العام الماضي، مبيناً أن الموضوع يرتبط بكل دورة وكميات الاستهلاك، بالإضافة إلى الفرق بين دورات فصل الشتاء والصيف.

وبدوره أشار مدير الشركة العامة لكهرباء دمشق باسل عمر إلى أنه خلال الاجتماع تم عرض المشروع التجريبي للعدادات الذكية AMI الذي سيتم تطبيقه في دمشق خلال الفترة القادمة، لافتاً إلى أن نسبة الفاقد الكهربائي خلال الدورة الثانية من العام الحالي بلغت 19. 6 بالمئة من مجمل الطاقة المستلمة من مؤسسة نقل الكهرباء، لافتاً إلى أن نسبة التحصيل المالي للفواتير بلغت 97 بالمئة كاملة للقطاعين الخاص والحكومي.

تجد الإشارة إلى مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء عبد الوهاب الخطيب كشف عن تنظيم 10104 ضبوط استجرار غير مشروع للكهرباء، منذ بداية العام 2018 وحتى نهاية شهر نيسان الماضي، في عشر محافظات، موضحاً أنّ النسبة الأكبر من الضبوط المنظمة كانت بحق أصحاب المنازل حيث بلغ عددها 8412 ضبطاً أي ما يقارب 83٫2 بالمئة من الضبوط المنظّمة، في حين تم ضبط 1659 مخالفة لعدادات غير منزلية نظمت بحق الصناعيين والتجار أي بنسبة 16.4 بالمئة، إضافة إلى 33 ضبطاً كانت لمراكز تحويل خاصة، وهي التي تمنح لأصحاب المنشآت الصناعية والمعامل الكبيرة.

 

شاهد أيضاً

مسافرة تونسية الى دمشق .. قصة حدود.. واسئلة “عتب” مشروعة

مسافرة تونسية الى دمشق .. قصة حدود.. واسئلة “عتب” مشروعة د. نادية الحكيم متعة هو …