الخميس , فبراير 27 2020
بلدي أصبح آمن وأريد العودة إلى سورية

بلدي أصبح آمن وأريد العودة إلى سورية

بلدي أصبح آمن وأريد العودة إلى سورية

هرب محمد سهيد العلي من سوريا حمص إلى السويد 2015 مع ابنتيه وهو الآن حسب رأيه يقيم أن الوضع في سوريا أصبح أمن و يريد العود ولكنه يطالب بالحصول على مساعدات من أجل العودة.

يملك محمد تصريح إقامة دائمة في السويد وهي مرغوبة للكثيرين لكن محمد مستعد للتخلي عنها، يريد أن يعود لكن ليس لديه مال ولاعمل ولم يحصل على مساعدات مادية من السلطات من أجل العودة.

محمد قال إن زوجته ماتت في سوريا وفرّ مع ابنتيه جانا وديفاف وصل إلى تركيا من عام 2012 حيث ماتت زوجته هناك وصل السويد 2015 وهو الآن في مدارس تعلم اللغة السويدية للمهاجرين ولم يحصل على عمل وأطفاله يذهبون إلى المدرسة، يقول محمد انه يشتاق لوالده وأخوتهز

محمد يقول إن الوضع في بلده حمص أصبح أمن والحرب انتهت هناك ولكن يحتاج 15000 الف كرونه فقط تذاكر الطائرة>

ويتابع أنه لم يكن قادر على دفع الآجار لفترة من الوقت ولديه أيضاً ديون في للسوبر ماركت في السويد

ولكن لا مصلحة الهجرة أو البلدية يمكن أن توفّر الدعم المالي لثلاثة يجب أن تكون قادرة على العودة إلى ديارهم، بدلاً من ذلك أنهم مضطرون لدفع الدعم والمساهمات وشهراً بعد شهر طالما بقيت الأسرة.

المصدر : atsweden