الخميس , أكتوبر 22 2020

إغلاق معمل لصناعة الحلويات لماركة كبيرة في دمشق

إغلاق معمل لصناعة الحلويات لماركة كبيرة في دمشق
كشف مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق ماهر ريا أن الحملة الصحية لدوريات المديرية في جميع أنحاء دمشق نجم عنها إغلاق معمل كبير لصناعة الحلويات لماركة كبيرة ومعروفة، حيث المعمل في منزل عبارة عن بناء من البلوك ولا تتوافر فيه أدنى الشروط الصحية، إذ إن الجدران من البلوك والأرض من البيتون العادي، مما يعرض جميع المنتجات إلى التلوث.
كما قامت الرقابة الصحية بإغلاق مطعم ونادي ليالي الشرق في دمشق لعدم الالتزام بالشروط الصحية في تقيم الخضر، وتقديم مواد غذائية ملوثة، وتم إغلاق مطعم الملك بسبب وجود حشرات في المطعم وعلى بعض الأطعمة واستخدام ملونات متعفنة في براميل المخلل، ورفض أصحاب المطعم إعطاء أي وثائق للرقابة الصحية.
وتم إغلاق 8 محلات 6 منها في باب الجابية و2 في القنوات بسبب عدم قبول نتائج العينات للمواد الغذائية التي أخذت من المحلات، والتي أظهرت وجود آثار للبراز البشري في هذه الخضر دليل ري المزروعات بمياه الصرف الصحي غير المعالجة.
وأكد ريا متابعة المديرية لالتزام الحلاقين بالشروط الصحية خوفاً من انتقال الأمراض الجلدية بين الزبائن، وتم مؤخراً تنبيه الحلاقين الرجالي والنسائي بعدم استخدام فرشاة البودرة لأكثر من مرة واحدة، خوفا من انتقال الأمراض الجلدية بين الزبائن وتم إغلاق عدد من محلات الحلاقة لمدة 3 أيام.
كذلك قامت الدوريات الصحية بإغلاق 16 كشكاً بسبب عرض مادة «الشيبس» خارج المحل تحت أشعة الشمس، وفي الميدان منطقة الجزماتية تم إغلاق مستودع للمواد الغذائية لعدم استيفائه الشروط الصحية المطلوبة وقيامه بتخزين جبنة ناعمة غير صالحة للاستهلاك البشري.
إضافة إلى استمرار منع بيع الأطعمة المكشوفة بكل الأنواع وكذلك مراقبة الباعة خلال أيام العيد ومراقبة جميع المواد الغذائية المطروحة ومنع بيع أي مادة غذائية بشكل مكشوف وخصوصاً الحلويات والعصائر والمواد التي يحبها الأطفال خلال العيد.