الأحد , نوفمبر 1 2020

بعد الانتهاء من العمليات العسكرية .. إزالة عدد كبير من حواجز دمشق

بعد الانتهاء من العمليات العسكرية .. إزالة عدد كبير من حواجز دمشق
تمت إزالة العديد من الحواجز في شوارع رئيسية وأخرى فرعية في العاصمة دمشق.
وخلال جولة في العاصمة ومحيطها أنه تمت إزالة حاجز منطقة «عش الورور»، وحاجز شارع خالد بن الوليد وسط العاصمة دمشق، وعدة حواجز من على طريق برزة مستشفى تشرين العسكري بالترافق مع البدء بإزالة السواتر الإسمنتية من حاجز الفيحاء تمهيداً لإخلائه.
كما أزيلت ، الكتل الإسمنتية وحواجز التفتيش في كل من الحريقة ، مدحت باشا، الزاهرة القديمة، طريق المعضمية، كورنيش التجارة، والعدوي بالقرب من وزارة النفط. وأما حاجز السومرية عند مدخل المدينة الجنوبي الغربي، فقد لوحظ بقاء الكتل الإسمنتية في الطريق ولكن مع عدم قيام عناصر الحاجز بمهامهم، وإنما تجمعهم في غرفة إلى جانب الحاجز، على حين كانت السيارات تمر من بين الكتل الإسمنتية من دون أي تفتيش.
ويذكر مراقبون أن مواصلة الجيش عمليات تخفيف الحواجز العسكرية والأمنية داخل مدينة دمشق وفي أطرافها، هو تمهيد لإزالتها بشكل نهائي، وبخاصة الحواجز التي تشكل ازدحاماً داخل أحياء العاصمة.
وبدأت عملية إزالة الحواجز بداية أيار الفائت بإزالة حاجز سوق الهال في منطقة الزبلطاني، وحاجز باب الجابية الذي كان يتسبب في ازدحام مروري خانق لأنه يقع في شارع ضيق وتمر به حافلات النقل الداخلي ، وتبعهما إزالة حاجز مستشفى حاميش في الأيام الماضية.
وعزت المحافظة إزالة الحواجز إلى تحسن الأوضاع الأمنية.
وكان محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم، أعلن سابقاً أنه سيتم إزالة 90% من الحواجز في ريف دمشق ، وخص بالذكر حاجز «أوتوتستراد درعا»، الذي يشكل عائقاً كبيراً أمام المارة العابرين من ضاحية صحنايا إلى دمشق.
المصدر: الوطن