الخميس , أكتوبر 22 2020

مخيم اليرموك لن يتغير وعشوائيات حوله سيعاد تنظيمها

مخيم اليرموك لن يتغير وعشوائيات حوله سيعاد تنظيمها
بانتظار التطورات الميدانية والمسارات المحتملة لملف الجنوب، والتي بدأت ترجح فيها كفة الحسم العسكري لصالح كفة التسويات، عقب عمليات الاغتيال الأخيرة لأعضاء في لجان المصالحة بدرعا، أزالت العاصمة دمشق المزيد من الحواجز من شوارعها الرئيسية والفرعية، وأعلنت استعادة عافيتها على الصورة التي كانت عليها قبل سبع سنوات، على حين تستعد غوطتها لاستقبال العائدين إليها مجدداً من الشمال، ممن اختاروا الرحيل عنها سابقاً، وسط ترحيب دائم من الدولة بعودة السوريين إلى بيوتهم.
فيما يتعلق بآخر مستجدات ملف مخيم اليرموك جنوب العاصمة، قال أمين سر تحالف الفصائل الفلسطينية خالد عبد المجيد: إن الحكومة السورية أكدت أن وضع المخيم لن يتغير، وسيتم تشكيل لجان من أجل فحص المباني المدمرة “أما المنازل العشوائية التي بنيت في جوار المخيم وفي محيطه وخارج محافظة دمشق مثل الحجر الأسود فهذه المناطق ستخضع لإعادة تنظيم”.
وكالات