الخميس , أكتوبر 1 2020

قائد الفرقة الرابعة حاضراً بقوة في ملحمة درعا السورية

قائد الفرقة الرابعة حاضراً بقوة في ملحمة درعا السورية
معركة المصير السوري أو معركة كسر العظام ,هي وإن صح التعبير أم المعارك وربما أخرها.
والتي تضع النقاط على الحروف وترسم تفاصيل في مشاهد تسوية شاملة قادمة بعد ان يحدد المنتصر في الملحمة الجونبية الكبرى.
الاستعداد العسكري السوري كان كبيراً جداً حسب مقاطع الفيديو التي شاهدها الجميع ,وتحدثت عنها الصحافة الفرنسية بالقول أن الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد ذاهب الى ماهو ابعد من درعا وبقوة عسكرية تكفي لتحرير ثلاثة مدن بحجم درعا وريفها.
دبابات الرابعة الفرقة السورية التي تشكل عماد عامود الجيش السوري الفقري, وهي سيفه البتار وسلاحه الحاسم في معارك تحديد المصير على اي جبهة كانت.
حيث تفيد المعلومات ان احدث منظومات الدبابات والتي تمتلكها الفرقة الرابعة في الجيش السوري, حشدت الى درعا وريفها مئات الدبابات من منصة تي تسعون واثنان وثمانون ومدفعية اكاتسيا وجميع تلك الانواع هي حديثة ومتطورة وانتاج عام 2014 روسية الصنع ومنها ماتم تعديله في البحوث السورية واصبح يملك قوام عتاد الحديث من جيل الدبابات .
اللواء ماهر الاسد قائد الفرقة قد احكم خطة عسكرية نوعية لمسير وتثبيت المعركة, ستعطي الثقل النوعي والناري لصالح ابطال الرابعة.
معركة الجنوب لن تكون سهلة لانها معركة مصير سوريا التاريخ والحضارة ومعركة اذا ماكسر في فيها حلف سوريا المعادي فاإني ابشركم بنهاية ملف الارهاب من تاريخ سوريا بشكل كامل.
حيدر سلمان ميدان الاخبار