الجمعة , يناير 28 2022

الجيولوجيا تستخرج ثروات القلمون الشرقي الباطنية

الجيولوجيا تستخرج ثروات القلمون الشرقي الباطنية
كشف مدير المؤسسة العامة للجيولوجيا المهندس سمير الأسد عن بدء أعمال التحضير لإعادة توزيع واستثمار مقالع حصويات البناء في منطقة البترا جنوب شرقي الرحيبة بريف دمشق بعد تحرير المنطقة من رجس المجموعات الإرهابية المسلحة، مشيراً أن المنطقة تتسع لـ 125 مقلعاً
وتؤمن حاجة المنطقة الجنوبية (دمشق، ريف دمشق، درعا والسويداء) من حصويات البناء حيث تنتج حوالي 12 مليون م3 سنوياً بقيمة تقدر بـ مليار ليرة حيث يعتبر هذا المشروع مهماً جداً وأساساً في مرحلة إعادة الإعمار وتأمين فرص عمل للعديد من الحرفيين والصناعيين والسائقين والمساهمة في دوران عجلة الاقتصاد في المرحلة الحالية والقادمة.‏
وأضاف مدير المؤسسة أنه تم إعادة توزيع وتخصيص مقاسم لاستثمار مادة الحجر الرحيباني المرغوب داخلياً وعالمياً والذي يستخدم في عمليات أكساء الأبنية، منوهاً أن أغلب واجهات الأبنية في القطر «عامة وخاصة» تكسى بهذه المادة، مبيناً أنه سيتم أيضاً استثمار حوالي 200 مقلع تؤمن إنتاج 300 ألف طن سنوياً من مادتي الرخام والحجر الرحيباني وتقدر إيراداتها بمليار ليرة سنوياً، إضافة إلى تخصيص عدد من المقالع لإنتاج الحجر الكلسي الأبيض للطحن الذي يستخدم بصناعة البلوك والطينة للتلييس.‏
وأشار إلى أن المؤسسة ستقوم بمنح رخص لاستثمار الحجر الكلسي الكربوناتي في منطقة رأس المعرة والقلمون الغربي الذي يستخدم في صناعة السبيداج والدهانات والتي تقدر إيراداتها بنحو مليار ليرة سنوياً أيضاً، مؤكداً أن المؤسسة تراعي الشروط البيئية والزراعية والاجتماعية في كل منطقة حيث تقوم بالحصول على الموافقات اللازمة من مديريات الزراعة والمكاتب التنفيذية قبل إصدار الرخص المقلعية.‏
الثورة

إقرأ أيضاً :  السورية للتجارة تعرض خدماتها بتأمين الحمضيات لأصحاب المصانع