السبت , سبتمبر 21 2019

تطبيع فرنسي لأول مرة.. ماكرون يعيّن ممثلاً شخصياً له في دمشق

تطبيع فرنسي لأول مرة.. ماكرون يعيّن ممثلاً شخصياً له في دمشق

عيّن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السفير الفرنسي في طهران فرانسوا سينيمو ممثلاً شخصياً جديداً له إلى سوريا.

وذكر المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامان غريفو أن السفير سينيمو سينهي مهامه كسفير لفرنسا في طهران، وسيباشر مهامه الجديدة اعتباراً من 27 آب/ أغسطس.

وأوضح أن فرنسا لا تعتزم فتح سفارة في سوريا، علما بأنها أغلقت سفارتها في دمشق، ولكنها لم تقطع العلاقات الدبلوماسية بشكلٍ رسمي مع سوريا.

أما المسؤول الحالي عن الملف السوري في وزارة الخارجية الفرنسية فرانك جيليه، فقد عيَن سفيراً لفرنسا لدى قطر.

يذكر، أن فرانسوا سيمينو ولد في عام 1957، وهو مسؤول سابق في الاستخبارات العسكرية الفرنسية، وعمل في وقت سابق في تونس والأردن ولبنان. وفي نيسان/ أبريل عام 2016 عين سفيرا في طهران.