الجمعة , أبريل 23 2021

دراسة: التحديثات الجديدة لفيسبوك تنشر التعاسة بين مستخدميه!

دراسة: التحديثات الجديدة لفيسبوك تنشر التعاسة بين مستخدميه!

ذكرت دراسة حديثة أن التغييرات الأخيرة التي أقرها مؤسس ومالك موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مارك زوكربيرغ، جعلت المستخدمين للموقع في مزاج سيء مع مشاعر أكثر تعاسة!

وأعلن زوكربيرغ عن تغيير لتقليل المواد الإخبارية، ونشرات المواقع الإعلامية، لصالح أخبار وتحديثات الأصدقاء، وقال إن الهدف هو تخصيص الوقت على فيسبوك بشكل جيد، عن طريق تحويل التركيز من العلامات التجارية إلى المجتمع، لأن الهدف هو تقريب الأشخاص من بعضهم البعض.

وأظهرت الدراسة، التي أجرتها شركة الأبحاث “Ypulse” في نيويورك، بتكليف من موقع تبادل الصور “Imgur”، أن تغيير خوارزمية “Facebook”، جعل الناس يقارنون أنفسهم مع أصدقائهم وأقرانهم، وينظرون إلى ما يفقدونه، لكن عندما كان الموقع يركز على الأشياء الترفيهية، كان هذا يجعل المستخدمين سعداء.

وسألت الشركة 2100 شخص، تتراوح أعمارهم بين 13 و35 سنة، في الولايات المتحدة، عن شعورهم بعد استخدام خدمات الوسائط الرقمية الشائعة، لتظهر النتيجة أن أقل من واحد بين كل ثلاثة أشخاص، بتحسن بعد استخدام فيسبوك، لكن أكثر من النصف يشعرون بالتحسن بعد استخدام “Netflix”، و”Spotify”.

إقرأ أيضاً :  كيف يمكنك إنشاء مجلدات للمحادثات في تطبيق تيليجرام لتنظيم محادثاتك؟

وقالت جيليان كريمر، نائبة رئيس “Ypulse”: “إن توافر منصات الترفيه للمستخدمين، شيء يجعلهم أكثر سعادة، ويرفع المزاج على الفور”.