الأربعاء , أكتوبر 27 2021

وصفات منزلية للحصول على أسنان بيضاء وبراقة

وصفات منزلية للحصول على أسنان بيضاء وبراقة

“ابتسامة هوليوود”.. عنوان عريض ترفعه غالبية عيادات الأسنان لاستقطاب العملاء الذين يبحثون بشكل دائم عن حلول للحصول على أسنان متناسقة وبراقة.

وفي حين تتنوع الحلول الطبية، مرتفعة التكلفة، ما بين مستحضرات التبييض التي تباع في الصيدليات والمتاجر، مروراً بالقطع اللاصقة، وصولاً إلى التبييض بوساطة الليزر، توجد عدة طرق منزلية للحصول على أسنان بيضاء، باستخدام مواد طبيعية، مثل الملح والليمون وقشر البرتقال وبيكربونات الصوديوم، فضلاً عن الفحم.

وتستغرق عملية التبييض المنزلي أسابيع عدة حسب حالة الأسنان، بينما يستغرق الأمر أقل من ساعة عند زيارة طبيب الأسنان، بحسب عيادة “أسنان تاور”، التي أشارت إلى أن هناك مشكلتين مرتبطتين بتبييض الأسنان، تتمثل الأولى في زيادة حساسية الأسنان للساخن والبارد، والثانية التهاب أو تهيج اللثة.

ووفقاً للجمعية الأميركية للأسنان، يعتبر الملح من أكثر طرق تبييض الأسنان المنزلية أمناً وفائدة في حال انتفاخ أو التهاب اللثة وتخفيف الأورام الفموية والتقليل من الرائحة الكريهة للفم، لقدرته على القضاء على البكتيريا الفموية.

إقرأ أيضاً :  قبل قليها.. اغسلي البطاطس بالماء لهذا السبب

دراسة طبية حديثة أشارت إلى أهمية مسحوق بيكربونات الصيديوم في التخلص من إصفرار الأسنان، وذلك بخلط ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم مع ملعقتي ماء، واستخدام المزيج في تنظيف الأسنان ثلاث مرات أسبوعياً على الأكثر.

وكتب ناصر الديب في تدوينة على صفحة “وصفات للعلاج بالأعشاب.. ولكل داء دواء” في موقع “فايسبوك”، وصفة للتخلص من تغير لون الأسنان واستعادة بريقها، تتكون من ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند، إضافة إلى نقطتين من زيت النعناع، وملعقة صغيرة من الكركم المطحون. ويتم خلط هذه المكونات مع بعضها البعض حتى نحصل على خليط شبيه بالمعجون، ثم نضع القليل من الخليط الذي قمنا بإعداده على فرشاة الأسنان، ومن ثم نقوم بتنظيفها بالطريقة المعتادة، ويترك هذا الخليط على الأسنان لمدة خمس دقائق، وتغسل بعدها، ويكرر الامر لعدة أيام حتى الحصول على أسنان ناصعة البياض.

وقالت المدونة “ريري رودي” عبر حسابها في “فايسبوك”، إن بيكربونات الصوديوم تعد مادة كيميائية ساحرة ورائعة ولها فوائد كثيرة جداً وقليلة التكلفة. وأشارت إلى أن “بيكربونات الصوديوم” هي مادة قلوية مضادة للجراثيم و الفطريات و الالتهابات، لذا تساهم في الحفاظ على صحة الفم والأسنان، عن طريق خلط ملعقة صغيرة من مسحوقها في كوب ماء دافئ، ومن ثم المضمضمة بها.

إقرأ أيضاً :  4 نصائح تساعد في السيطرة على هرمون الجوع

إلا أن اختصاصي جراحة الفم والأسنان، الدكتور عبدالرحيم الباشا، قال إن هذه الطريقة تحتاج لعدة أيام حتى تظهر النتائج بشكل ملحوظ، ولا ينصح باستخدامها لأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع، لما قد تسببه من حساسية أو التهاب في الأسنان، بحسب موقع “سكاي نيوز- عربية”.

ويدخل “الفحم” على خط الوسائل المستخدمة في تبييض الأسنان، من خلال طحنه ليصبح على هيئة بودرة تفرش بها الأسنان، للحصول على نتيجة مرضية. كما يمكن استخدام “خل التفاح” في القضاء على صبغات الأسنان، إذ تسهم درجة حموضته في فعالياته كمضاد حيوي ومطهر للثة والأسنان، مع مراعاة عدم الإكثار منه حتى لايتسبب في تآكل مينا الأسنان.

ويمكن أيضاً استخدام الخبز الجاف وعسل النحل في تنظيف وتلميع الأسنان، إذ أوصى موقع “عرب برس” بحرق قطعة من الخبز حتى تصبح سوداء كالفحم، ويتم سحقها للحصول على بودرة من رماد ناعم، ليضاف إليها بعد ذلك عسل النحل، ويستخدم الخليط في تنظيف الأسنان.

بينما يرى كثيرون أن استخدام قشور الفواكه، كالبرتقال والليمون والتفاح والموز، قد يكون له آثار قوية في تبييض الأسنان، بحسب موقع “الطبي”.

إقرأ أيضاً :  عصير فريد يقدم “حقنة مناعة” للشتاء.. عليك تجربته

نقلاً عن شبكة الحياة الاجتماعية