الخميس , أكتوبر 29 2020

هدم مطعم الفنان يزن السيد في مشروع دمر.. والمحافظة توضح أسبابها

هدم مطعم الفنان يزن السيد في مشروع دمر.. والمحافظة توضح أسبابها

افتتح الفنان يزن السيد قبل فترة قصيرة مطعم له في مشروع دمر حمل اسم “أبو يعرب”، لكن قبل قليل فوجئ الجميع ببث مباشر للفنان يزن السيد، على صفحته الشخصية على الفيسبوك، يظهر قيام عناصر من البلدية بهدم المطعم، بسبب المخالفة.

يزن أدعى أن مخالفته بسيطة ولاتستدعي هدم المطعم بشكل كامل، وأشار إلى طلب رشاوى منه، ليصار إلى عدم هدم مخالفته، ذاكراً العديد من الأسماء التي طلبت منه رشاوى، يزن تساءل عن مصير عماله 42، ونوّه إلى أن العديد من زملائه وأصحابه نصحوه بالاستثمار خارج سوريا، إلا أنه أصر على الاستثمار في بلده سوريا ليساهم في إنعاش الحياة الاقتصادية فيها على حد تعبيره.

تواصلت دمشق الآن مع محافظة دمشق، لبيان ملابسات عملية الهدم، فبينت “المحافظة” أن المطعم يحوي مخالفات كبيرة، وليس جزء بسيط منه كما ذكر يزن، وبأن الشكاوى من الأبنية المجاورة تكررت عليه وبشكل كبير جداً، مما اضطر المحافظة للقيام بعملية الهدم للجزء المخالف منه فقط، وأكدت أنه لن يتم هدم المطعم بشكل كامل كما تحدث السيد.

وأوضحت المحافظة أنها قامت في الأونة الأخيرة بهدم جميع المخالفات التي لم يتم تسويتها.

وأكدت أن مطعم يزن مخالف للشروط، ويحوي على العديد من المخالفات.

ونوهت “المحافظة” أن يزن يستطيع تقديم شكوى بخصوص الرشاوى التي تحدث عنها.

يذكر أن تقريراً نشر في الأونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، يشكو فيها جيران “مطعم أبو يعرب” من مضايقات تعرضو لها بسبب المطعم، والتي كان أبرزها الضجيج ووجود طاولات تابعة للمطعم في منتصف الرصيف، مما يؤدي إلى إعاقة الحركة المرورية.

أما السؤال الأبرز هنا فهو لماذا يتم السماح ببناء المخالفات إذا كان مصيرها المحتم هو الهدم؟.

المصدر: دمشق الآن