السبت , فبراير 22 2020
قصة حقيقية

قصة حقيقية.. رمال الشاطئ قد تصيبك بهذه الدودة المشوهة للجلد

قصة حقيقية.. رمال الشاطئ قد تصيبك بهذه الدودة المشوهة للجلد

أُصيب الشاب “مايكل دوماس”، البالغ 17 عامًا، بعدوى شديدة بعد أن ذهب إلى رحلة مع أصدقائه إلى شاطئ فلوريدا، لتتحول هذه المتعة إلى كابوس.

بدأ الأمر بلهو مجموعة الشباب معًا ودفن “مايكل” في الـ”رمال” كما يفعل المرء على الشاطئ عادة، لكن في ذات ليلة استيقظ وبدأ يشعر بتوعك مع حكة شديدة وتعرق.

بدأت علامات غريبة بالظهور على ظهره، وأرسل إلى والدته أنه لا يشعر أنه على ما يرام، خاصة مع ظهور ما يشبه الخدوش على قدميه، الأمر الذي استدعى الفحص الطبي.

شخص الأطباء حالة “مايكل” بأنها عدوى من دودة “الإنكلستوما”، وهي دودة طفيلية يُصاب بها الشخص عند المشي حافيًا على الـ”رمال” أو تربة ملوثة ببراز الكلاب أو القطط.

تستوطن الدودة أو بيضها الجهاز الهضمي ما يسبب مشاكل صحية على المدى الطويل، ويمكن أن تبقى في الجلد.

دورة حياة الدودة الطفيلية لا تتعدى 6 أسابيع، إلا أنه يحول حياة المرء إلى جحيم بسبب الحكة الشديدة والعلامات التي تشوه الجسد.