الأربعاء , أكتوبر 27 2021

محافظ ريف دمشق يكشف عن إجراءات عودة سكان داريا وبسيمة وعين الفيجة

محافظ ريف دمشق يكشف عن إجراءات عودة سكان داريا وبسيمة وعين الفيجة

كشف محافظ ريف دمشق منير علاء إبراهيم أنه تم السماح لأبناء داريا من سكان المنطقة (أ) بالعودة إليها ، منوهاً بأنه تم الانتهاء من تخديمها وتأهيل المدارس والمستوصف وباقي الدوائر الحكومية والخدمية فيها وتنظيف شوارعها , مبيناً أن العدد المستهدف يصل إلى 100 ألف نسمة.

وأكد المحافظ أن العودة ستكون ضمن قوائم وأن القائمة الأولى ستتضمن 1000 عائلة يليها 5000 عائلة ومن ثم البقية , مبيناً أن السبب وراء إعداد قوائم الحفاظ على أملاك المواطنين وعدم التعدي عليها من جهة ولكي تستطيع المحافظة توفير كل الخدمات اللازمة للعائدين.

وأعلن إبراهيم عن أن اجتماعاً سيعقد اليوم في المحافظة مع أهالي داريا وذلك لتحفيز المواطنين على المشاركة الواسعة في انتخابات الإدارة المحلية والبلدية مبيناً أن هذا الاجتماع وبقية الجولات تهدف أيضاً إلى حل القضايا الخدمية للمواطنين.

وحول تاريخ عودة أبناء بسيمة وعين الفيجة إلى بلداتهم , بين المحافظ أن ذلك سيكون بعد الانتهاء من ترحيل الأنقاض والذي تم تلزيمه لشركات القطاع العام وأن عملية استكمال الخدمات والبنى التحتية مازالت مستمرة في هاتين البلدتين , مؤكداً أن عودة الأهالي ستكون بعد الانتهاء منها.

إقرأ أيضاً :  استشهاد أسير سوري محرر بالرصاص في القنيطرة

ولفت إبراهيم إلى أن أوضاع المناطق المحررة تتحسن خدمياً في كل يوم أفضل من الذي سبقه وأن المحافظة تعمل على إزالة أي إشكاليات تعوق تقديم الخدمات أو حركة الأهالي.

وأشار إبراهيم إلى أنه وفي جميع المناطق المحررة يتم بالتوازي مع خطة المحافظة في التأهيل وتقديم الخدمات العمل على مشاريع الوزارات الأخرى من ترميم للمدارس وتأهيل للمراكز الصحية وإيصال الكهرباء والمياه.

وبين إبراهيم أن المحافظة عملت على تذليل العقبات أمام البدء باستكمال مشروع استبدال شبكة المياه في مدينة النبك بسبب الفروق في الأسعار وسمح للشركة العامة للمشاريع المائية بالبدء بالعمل وذلك في إطار خطة لوزارة الموارد المائية لتأهيل شبكات المياه في الريف بقيمة ملياري ليرة.

المصدر: الوطن