الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

“أقوى رجل وامرأة” في مدينة اللاذقية السورية للمرة الأولى

“أقوى رجل وامرأة” في مدينة اللاذقية السورية للمرة الأولى

في سابقة تعتبر الأولى من نوعها، أعلن رسميا في سوريا عن إطلاق بطولة “أقوى رجل وامرأة في سوريا”.

وستقام البطولة بمدينة اللاذقية في شهر آب/ أغسطس المقبل في مدينة اللاذقية، بحسب ما أعلنته اللجنة المنظمة للبطولة.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، الدكتور ماجد الركبي، إنه من المتوقع أن تحظى البطولة بمشاركة جيدة ولا سيما أنها تتضمن أنواعا مختلفة لرياضات القوة وعروضا رياضية خارقة ومثيرة إضافة إلى بطولة الكيك بوكسينغ وبطولة سيد الشاطئ لبناء الأجسام الدوليتين بالتزامن مع عدد من الفعاليات الاجتماعية وبطولة خاصة لجرحى الجيش العربي السوري في مصارعة الأذرع بهدف إعادة انخراط هؤلاء الشباب بالمجتمع. بحسب ما نقلته وكالة الأنباء “سانا”.

موضحا أن شروط المشاركة في هذه البطولة مقبولة للجميع لكون البطولة في نسختها الأولى “لكنها ستشهد في نسختها القادمة شروطا مطابقة للبطولات الدولية بعد أن يتم توفير النماذج المحددة للتدريب للتحضير بشكل أفضل وتوسيع دائرة المنافسة أكثر بهدف إيجاد البطل الدولي الذي نضمن من خلاله تحطيم الأرقام القياسية والمشاركة الدولية في هذا النوع من البطولات ولا سيما في ظل توافر المواهب والخامات”.

من جهته بين نائب رئيس اللجنة الفنية للبطولة، سمير إسماعيل، أن البطولة مقسمة إلى قسمين للمشاركين بوزن تحت 70 كغ ووزن فوق 70 كغ لفئتي الرجال والسيدات وتقام كل بطولة منها على ثلاث مراحل ينافس في المرحلة الأولى جميع المشاركين بينما ينافس بالمرحلة الثانية كل من نجح بتجاوز المرحلة الأولى أما المرحلة الأخيرة فهي الأصعب ويتم بنهايتها تتويج أفضل ثلاثة من كل وزن ومنحهم الجوائز المحددة.

ولم تشهد سوريا سابقا هذا النوع من البطولات حيث قدمت خلال السنوات الماضية بعض العروض الفردية قام بها أشخاص وجدوا في أنفسهم القدرة على القيام بتحديات استثنائية كسحب السيارات وحمل الأوزان الثقيلة وتكسير الطوب.