الخميس , أكتوبر 29 2020

الرصاص الطائش يودي بحياة أحد المحامين في حمص

الرصاص الطائش يودي بحياة أحد المحامين في حمص

توفي ظهر يوم الجمعة الماضي، المحامي محمد ابراهيم الحسن 52 عاماً، نتيجة إصابته برصاص طائش (مقذوف طائش ) أثناء وجوده قرب الدوار الواقع بين حيي الزهراء و جب الجندلي في حمص.

وقال الطبيب الشرعي محمد شاهين لتلفزيون الخبر إن “المواطن محمد ابراهيم الحسن وصل الى مشفى الباسل في الزهراء متوفياً”.

وأوضح الدكتور شاهين أن “نتائج الكشف الطبي أظهرت أن الوفاة ناجمة عن صدمة نزفية، بعد اختراق المقذوف لمنطقة أعلى البطن، مما تسبب بإصابة الشريان الأبهر، الذي أدى إلى الوفاة بشكل مباشر، ليستقر (المقذوف) في منطقة الحوض”.

وكشف المحامي منذر الناصر من نقابة محامي حمص أن “فرع النقابة بحمص جاد بمتابعة الموضوع مع الجهات الأمنية، لضبط ظاهرة إطلاق النار العشوائي، التي أدت لوقوع عدد من الوفيات والإصابات دون مبرر”.

وأوضح الناصر لتلفزيون الخبر أن “النقابة ستعمل بالتنسيق مع الجهات الأمنية والشرطية للوصول إلى مرتكبي هذه الجرائم، والقبض عليهم بتهم (ارهاب الآمنين أو القتل الخطأ والتسبب بالايذاء) ومحاكمتهم وفق قانون الجنايات، لاسيما أن الوصول إليهم ممكن عن طريق الجوار والمواطنين العابرين”.

يذكر أن إطلاق النار العشوائي تسبب بإصابة عدد من المواطنين في حمص خلال الأيام السابقة، منهم الشابة ريم نسيم ابراهيم (18 عام) من حي الزهراء، و الطفل طلال بسام الحموي (6 أعوام) من حي باب السباع.

محمد علي الضاهر – تلفزيون الخبر- حمص