الأربعاء , أكتوبر 20 2021

قاتل الجيش السوري وفرّ إلى اليونان ليقع في شباك الأمن الروسي

قاتل الجيش السوري وفرّ إلى اليونان ليقع في شباك الأمن الروسي

سلّمت أثينا الأمن الروسي مطلوبا من مواليد جمهورية تتارستان الروسية، كان في قائمة الملاحقين دوليا للاشتباه في التحاقه بالقتال إلى جانب الإرهابيين في سوريا.

وذكر مصدر في مركز العلاقات العامة في المخابرات الروسية، أن المتهم يبلغ من العمر 30 عاما، وهو من معتنقي الفكر الديني المتطرف.

ويؤكد جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، أن المتهم غادر إلى سوريا عام 2014 وانخرط هناك في نشاط جماعة إرهابية دولية، وخاض القتال ضد الجيش السوري.

وفي وقت لاحق، فرّ من الأراضي السورية، متنقلا بين أراضي بعض دول الشرق الأوسط وإفريقيا قبل أن يغادر إلى الاتحاد الأوروبي للإقامة هناك بشكل مشروع، حتى وقع في قبضة الأمن اليوناني في يناير 2018 بموجب معلومات تلقتها أثينا من موسكو.

وأكدت المخابرات الروسية أن الجانب الروسي قدم لليونان كل الأدلة التي تثبت ضلوع المطلوب في نشاطات إجرامية إرهابية قبل أن توافق اليونان على تسليمه لموسكو.

وترجح الأنباء أن يكون المتهم المذكور، ضالعا في جريمة مقتل الطيار الروسي رومان فيليبوف الذي أسقطت طائرته في 3 فبراير 2018 فوق منطقة كانت تسيطر عليها الجماعات الإرهابية شمالي سوريا.

إقرأ أيضاً :  أغراض السوريين القادمة من الخليج عالقة على الحدود منذ أكثر من شهر تنتظر “فرج” الجمارك

المصدر: لينتا رو