الأحد , أبريل 11 2021

ليلة الابتزاز في المعرض.. 10 آلاف ليرة طلب التكسي و2500 لراكب السرفيس!

ليلة الابتزاز في المعرض.. 10 آلاف ليرة طلب التكسي و2500 لراكب السرفيس!

انشغلت وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك أمس بمستجدات عودة زائري معرض دمشق الدولي، وما تعرضوا له من ابتزاز علني، حتى ساعات الفجر الأولى، إذ خلقت خلال لحظات سوقاً سوداء في النقل، أبطالها تكاس وسرافيس، بدأ أصحابها بابتزاز المواطنين أثناء عودتهم من المعرض، حيث تجاوزت أجرة التكسي 10 آلاف، وأجرة راكب السرفيس 2500 ليرة، وذلك بحسب صفحات فيسبوك، في ظل غياب لأي من دوريات التموين لضبط الحالة.
تعليقاً على الموضوع، ودور التموين الغائب في تلك الظاهرة أمس، برر مصدر مسؤول في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك غياب الدوريات لعدم وجود أي شكوى من الموطنين حول ذلك، مشيراً إلى أن الإحصائيات حول الضبوط والمخالفات المسجلة خلال أيام المرض لا تتوافر إلا بعد اختتام دورة المعرض.
وفي الشأن ذاته صرح مدير عام مؤسسة المعارض فارس كرتلي لـ«الوطن» بأن عدد زوار معرض دمشق الدولي تجاوز نصف مليون زائر في اليوم قبل الأخير من اختتام المعرض، مبيناً أن وسائل النقل المخصصة لنقل الركاب من وإلى المعرض نقلت جميع الزوار، وأن الباص الأخير أنهى مهمته الساعة الثالثة صباحاً، وكان يقل 5 ركاب، مبيناً أن قلق المواطنين من عدم قدرتهم على العودة إلى منازلهم بسبب الازدحام الشديد جعلهم يلجؤون لوسائل النقل الخاصة، مؤكـــداً أنــه ليس لديه فكرة حول الأجور الحقيقية التي تتقاضاها هذه الوسائل.
وكالات

إقرأ أيضاً :  إصابة 3 من رجال الإطفاء في إخماد حريق بمصفاة حمص