الخميس , أكتوبر 22 2020

أسوأ 8 رؤساء في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية

أسوأ 8 رؤساء في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية

لطالما اعتبرت أمريكا واحدة من أعظم الدول في العالم من كافة النواحي الاقتصادية والسياسية والعسكرية، إلا أن الحقيقة المغيبة هي تاريخ رؤساء هذه الدولة، وسنتعرف في هذا المقال على أسوأ الحكام الذين وصلوا إلى كرسي الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

1. وارين جي. هاردينغ -Warren G. Harding-

انتخب هاردينغ كرئيس لأمريكا في عام 1920م، ومع انتخابه كانت الناس تعيش على أمل أن يعيد الحياة في أمريكا كسابق عهدها قبل الحرب العالمية الأولى، إلا أن فترة حكمه كانت مليئة بالفساد والفضائح الجنسية والمالية، مما جعله أحد أسوأ الرؤساء على مر تاريخ هذه الدولة.

2. جورج دبليو بوش -George W. Bush-

بالتأكيد أحد أسوأ الحكام على الإطلاق، فقد كان داعماً لعقوبة الإعدام بشكل علني بالإضافة إلى أنه السبب الرئيسي في حصول حرب العراق، كما أنه كان السبب في الوفيات الكثيرة في صفوف الجيش الأمريكي في أفغانستان.

3. أندرو جونسون -Andrew Johnson-

كيف وصل هذا الشخص إلى قائمتنا؟ لقد كان أحد أكبر داعمي العبودبة في الولايات المتحدة الأمريكية كما أنه دعم سيطرة ذوي البشرة البيضاء على كل مؤسسات الدولة على حساب أصحاب البشرة السوداء.

4. ريتشارد نيكسون -Richard Nixon-

ريتشارد نيكسون يرتبط اسمه بفضيحة ووترغيت، حيث قام البيت الأبيض بالتنصت على مكالمات الحزب المنافس، بالإضافة إلى كونه السبب في حرب فيتنام بدون أن يعلم أحد لماذا حدثت هذه الحرب!

5. فرانكلين بيرس -Franklin Pierce-

كان الرئيس بيرس مؤيداً للعبودية والاستعباد، وبشكل أو بآخر كان بيرس مؤيداً في الحرب الأهلية الأمريكية.

6. جون تايلر -John Tyler-

على الرغم من شعبيته السيئة جداً استطاع الحفاظ على كرسي الرئاسة لفترة طويلة، ولكن كل مجلس الوزراء الخاص به طلب منه أن يستقيل بسبب إدارته السيئة للغاية.

7. هربرت هوفر -Herbert Hoover-

كان هذا الرئيس ذو تأثير سيء على الاقتصاد ففي فترة حكمه حصل الكساد الاقتصادي الشهير في أمريكا، كما أنه دعم قانون منع الكحول مما زاد من كراهية الشعب له.

8. يوليسيس غرانت -Ulysses S. Grant-

أطلق العنان للفساد السياسي واشتهر بقلة خبرته وبراعته في إدارة الدولة خلال فترة حكمه، حتى أنه لم يعرف أصول إلقاء الخطابات في المناسبات.