السبت , أكتوبر 20 2018
الرئيسية / اخبار سريعة / فقدان كل أضابير محكمة الحجر الأسود.. وعودة محكمتي حرستا وكفر بطنا خلال أسبوعين
فقدان كل أضابير محكمة الحجر الأسود

فقدان كل أضابير محكمة الحجر الأسود.. وعودة محكمتي حرستا وكفر بطنا خلال أسبوعين

فقدان كل أضابير محكمة الحجر الأسود.. وعودة محكمتي حرستا وكفر بطنا خلال أسبوعين

كشف مصدر قضائي في ريف دمشق أنه سيتم افتتاح محكمتي حرستا وكفر بطنا خلال أسبوعين، مؤكداً أن الأضابير موجودة وأنه يتم حالياً إجراء الترميم النهائي على المحكمتين لنقل الكادر القضائي إليهما.

وأكد المصدر أنه تم وضع جدول زمني لإعادة محاكم الغوطة من دون أن يحدد المدة، مشيراً إلى أن الفترة قريبة باعتبار أن عودة القضاء سيسهل إجراءات المواطنين وخصوصاً المحاكم التي لها مقرات بديلة في منطقة المرجة في دمشق.

وأكد المصدر أن محامي عام الريف محمد الحمود جال على العديد من المحاكم في الغوطة للتأكد من جاهزيتها والعمل على نقل الكادر القضائي إليها في أسرع وقت ممكن ذلك بمتابعة من وزارة العدل.

وعما يتعلق بموضوع فقدان الأضابير كشف المصدر أنه في بعض المحاكم تم العثور على كل أضابيرها بينما في أخرى لم يتم العثور إلا على نسبة 50 بالمئة، مشيراً إلى فقدان كل أضابير الحجر الأسود.

وأوضح المصدر أنه يحق للمواطنين الذين فقدوا أضابيرهم ترميمها بعد أن يقدموا الوثائق المطلوبة إلى ذلك، لافتاً إلى أنه يومياً يتم استقبال طلبات لترميم الدعاوى من دون أن يحدد عددها.

وأشار المصدر إلى أنه حالياً لن يتم فتح محكمة داريا باعتبار أن المبنى غير جاهز لذلك إضافة إلى أن مقرها حالياً في المعضمية التي لا تبعد كثيراً عنها، معتبراً أنه لا مشكلة في وجود المحكمة في مقرها المؤقت حالياً باعتبار أن المسافة قصيرة بين المنطقتين.

وأكد المصدر أن الكثير من المواطنين ينتظرون عودة المحاكم إلى مناطقهم باعتبار أن هذا يساهم في تخفيف أعباء النقل عليهم، معتبراً أن هذا السبب سيشكل ضغطاً كبيراً على المحاكم وخصوصاً في المرحلة الأيام الأولى بعد نقلها.

وأشار المصدر إلى أن هناك ضغطاً حالياً على المقرات البديلة وخصوصاً ما يتعلق بموضوع تثبيت الزواج والنسب والوفيات، مؤكداً أن هناك عدداً لا بأس به من دعاوى الوفيات يتم تثبيتها في المحاكم.

ولفت المصدر إلى أن الوزارة تعمل على تسهيل الإجراءات لعودة المحاكم بأسرع وقت ممكن لذلك هناك متابعة دقيقة لهذا الموضوع لما له من أهمية كبيرة وخصوصاً أن القضاء ملجأ المواطن لاستعادة حقه لذلك من الطبيعي أن يكون هناك اهتمام في عودة المحاكم إلى مقراتها الأساسية في ظل عودة المواطنين إلى منازلهم.

وعما يتعلق بزيادة الكوادر وخصوصاً القضاة رأى المصدر أن الوزارة تعمل على زيادة الكادر القضائي وهذا من ضمن منهجها إلى جانب اختيار القضاة الأكفاء عبر المسابقات التي تجريها للدخول إلى المعهد العالي القضائي الذي يخرج القضاة الشباب.

شاهد أيضاً

عطوان: من كان تحت الحصار دمشق أم عمان؟ ومن هو الخاسر الاكبر بفتح “معبر نصيب”؟

عطوان: من كان تحت الحصار دمشق أم عمان؟ ومن هو الخاسر الاكبر بفتح “معبر نصيب”؟ …