الثلاثاء , مارس 31 2020
الصين تمنح سورية أجهزة للعمل الجمركي

بقيمة 9 ملايين دولار..الصين تمنح سورية أجهزة للعمل الجمركي

بقيمة 9 ملايين دولار..الصين تمنح سورية أجهزة للعمل الجمركي

توقع مدير في الجمارك توريد 3 أجهزة مسح «سكنر» خاصة بالعمل الجمركي مع بداية العام القادم (2019) كمنحة صينية، مبيناً أن قيمة هذه الأجهزة تقدر بنحو 9 ملايين دولار، وأن أهميتها تكمن في النقص الحاصل فيها جراء أعمال التدمير والتخريب على العمل الجمركي والتي طالت العديد من أجهزة السكنر التي تختص بكشف المهربات عبر التصوير الشعاعي.

ولفت إلى إمكانية تخصيص معبر نصيب بواحد من هذه الأجهزة الثلاثة، نظراً لسرقة الجهاز السابق، وأن ذلك يعود لتقديرات الإدارة حيث يجري العمل على تأمين جهاز حالياً للمعبر نصيب مع إقلاعه بالعمل، منوهاً بأن المعلومات الأولية تفيد أن جهاز السكنر في نصيب تعرض للتفكيك والسرقة على شكل قطع، لعدم تتبع الجهاز عبر خدمة الأقمار الصناعية، لذلك عمد الإرهابيون لتفكيك الجهاز لمجموعة من القطع وسرقتها، وقد عثر على أحد الأجزاء للجهاز بالأراضي القريبة من منطقة نصيب الحدودية مع الأردن.

وبالتوسع في الحديث عن حجم الدمار الذي طال معبر نصيب والذي تعتزم الحكومة افتتاحه بعد عشرة أيام بعد أن تم توفير كل احتياجات العمل فيه حسب الجهات المعنية بالموضوع، بين المدير أن قيمة الأضرار الأولية التي تم تقديرها تصل لقرابة 5 مليارات ليرة بما فيها تكلفة جهاز السكنر الذي تمت سرقته والذي تم تقدير تكلفته بنحو 1.5 مليار ليرة، بينما طالت أعمال التدمير هناك تخريب نحو 5 مجموعات كبيرة من مولدات الكهرباء إضافة لنحو 3 مجموعات توليد صغيرة.

كما أكد المدير أنه تم اتخاذ كل الإجراءات وتوفير كل الخدمات المطلوبة للعمل في معبر نصيب عبر المراسلات مع مختلف الجهات العامة المعنية بهذه الخدمات منها المصرف التجاري السوري الذي أمن كل خدمات الصرافة، وعملت محافظة درعا على توفير كل البنى التحتية التي يحتاجها العمل في معبر نصيب خاصة الكهرباء والمياه، وتم العمل على توفير كل متطلبات الأتمتة والاتصالات الهاتفية، بينما عملت الضابطة الجمركية على تخصيص مفرزتين للعمل في معبر نصيب الحدودي تحت إشراف ضابطة درعا الجمركية.

واعتبر المدير أن هذه الإجراءات تمثل حلولاً لتشغيل المعبر بينما يتم العمل على خطة متكاملة لتأهيل المعبر ورفده بكل احتياجاته من الخدمات والبنى التحتية والتقانات المطلوبة للعمل الجمركي، وأنه بهذا الخصوص يتم العمل على تأهيل مبنى الأمانة الجمركية وصالة الهجرة حيث قدمت مؤسسة الإسكان كشفاً أولياً لتأهيلهم بقيمة 650 مليون ليرة.

ولفت إلى أنه تتـــم دراســــة معبـــر نصــيب ضمن خطة الجمارك العامة لتطويــره وتأهيلـــه إلى جـــانب كل النقـــاط والمعابر الجمركيـــة خاصة التي تعرضت للتدمير والتخريب خلال السنوات الماضية، وتحديث آليات العمل الجمركي وزيادة الاعتماد على التقانة والأتمتة لتطويق ظاهرة التهريب التي استفادت من ظروف الحرب على سورية خلال الفترة الماضية.

الوطن