الإثنين , مايو 16 2022

مهندس بلدية حلب «المدعوم» في قبضة العدالة بعد هروبه لعدة أشهر

مهندس بلدية حلب «المدعوم» في قبضة العدالة بعد هروبه لعدة أشهر
أمر قاضي التحقيق بحلب بتوقيف المهندس أحمد المحمد رئيس قطاع السريان سابقاً على خلفية استجوابه بجرم رشوة، توارى على إثرها لعدة أشهر هارباً من العدالة.
مصادر في القصر العدلي بحلب روت لـ «هاشتاغ سوريا» أن المهندس «المدعوم» بعد هروبه من المثول أمام قاضي التحقيق لمدة طويلة من الزمن كان موعوداً بالاستجواب والإفراج عنه فورا،ً إلّا أن ظروفاً حالت دون ذلك أدت إلى توقيفه، مما أثار غضبه وغضب محاميه اللذين اتهما بعض قضاة عدلية حلب بالرشوة وعدم النزاهة!
مراسل «هاشتاغ سوريا» حاول الحصول على تعقيب من رئيس مجلس مدينة حلب الناجح بالانتخابات مؤخراً في الدرجة الأخيرة المهندس أيمن حلاق إلّا أنه صبّ غضبه عليه داعياً إياه العمل في الشؤون التي تخص المواطن.
ولدى سؤال المراسل لرئيس مجلس المدينة هل تم تعيين بديل لرئيس القطاع الموقوف بعد كل تلك المدة من الزمن أو اعتباره بحكم المستقيل استناداً إلى قانون العاملين في الدولة، استغرب السؤال قائلاً: «أنتوا شو بيهمكم بالموضوع!» دون الحصول على أي جواب مفيد، ضارباً عرض الحائط بتساؤلات الناس واستغرابهم من دعم المهندس الموقوف من قبل «حلاق» ودعم حلاق من قبل قيادات عليا!
المصدر: هاشتاغ سيريا

إقرأ أيضاً :  اجتماع سوري_ روسي في موسكو