السبت , أكتوبر 16 2021

وفاة فنانة ألمانية جاءت لتموت في دمشق وأوصت أن تدفن فيها

وفاة فنانة ألمانية جاءت لتموت في دمشق وأوصت أن تدفن فيها
غيب الموت الفنانة التشكيلية الألمانية أورسولا باهر اليوم الثلاثاء في دمشق بعد أن افتتحت أمس الاثنين معرضا لأعمالها التشكيلية في دار الأسد للثقافة والفنون.
ووجهت أورسولا خلال الافتتاح رسالة إلى السوريين جاء فيها: “أنتم انتصرتم أيها السوريون لأنكم على حق وأنا قدمت إليكم لأنني أحبكم.. وضعي الصحي صعب وإذا وافتني المنية هنا فوصيتي أن أدفن في تراب سوريا لأنها بلد الشهداء”.
ولم تكتف التشكيلية الألمانية بالوقوف إلى جانب أبناء الجالية السورية في برلين خلال الوقفات الاحتجاجية، بل نقلت عبر لوحاتها حقيقة ما يحدث في سوريا، لتكون أمنيتها الأخيرة بعد إصابتها بمرض عضال إقامة معرض لها في قلب دمشق.
وفاة فنانة ألمانية جاءت لتموت في دمشق وأوصت أن تدفن فيها
المصدر: سانا

إقرأ أيضاً :  استثناءات أميركية واسعة للبنان وسوريا من قانون «قيصر»