الأحد , أكتوبر 25 2020

جبهة النصرة تعتقل ناشط معارض و التهمة ” العمالة لصالح إسرائيل ضد حزب الله ” !

جبهة النصرة تعتقل ناشط معارض و التهمة ” العمالة لصالح إسرائيل ضد حزب الله ” !
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس الماضي، إن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) ما زالت تعتقل منذ عام كامل أحد النشطاء السوريين المعارضين المنحدر من ريف دمشق الشمالي الغربي.
وذكر المرصد أن الهيئة ما تزال تعتقل الناشط الإعلامي أمجد المالح المنحدر من مدينة مضايا الواقعة في القطاع الشمالي الغربي من ريف العاصمة دمشق، والذي خرج مع آلاف آخرين من مسلحي بلدته والمناطق المجاورة لها الى الشمال السوري.
واتهم المالح من قبل هيئة تحرير الشام بـ “التواصل مع مخابرات إقليمية ودولية، والعمل معها على تزويدها بمواقع ومعلومات عن المقاتلين والقادة الجهاديين”، بالإضافة لاتهامه بتزويد “القوات الإسرائيلية بمعلومات عن إحداثيات ومواقع لحزب الله اللبناني في الجبل الشرقي بمنطقة الزبداني والتي عمدت إسرائيل لاستهدافها في العام الفائت”.
ونقل المرصد عن مصادر مقربة من المالح، نفيها علاقته بأجهزة مخابرات عالمية أو إقليمية أو محلية، وأن أسباب اعتقاله جاءت بسبب “فضحه لممارسات وانتهاكات هيئة تحرير الشام وتجاوزاتها.
وختم المرصد بالقول، إن هيئة تحرير الشام اختطفت بين 10 كانون الأول من العام الفائت 2017، و 13 من الشهر ذاته، 4 نشطاء من مدينة مضايا واقتادتهم إلى أحد معتقلاتها في محافظة إدلب، لتعود وتفرج عن 3 منهم، فيما تزال تبقي على الناشط أمجد المالح.
وكالات