الإثنين , يناير 30 2023

النقل: سنطبق اتفاقية 1999 ولن نمنع سيارات الأردن من الدخول

النقل: سنطبق اتفاقية 1999 ولن نمنع سيارات الأردن من الدخول
أكد معاون وزير النقل محمد عمار كمال الدين أن منع دخول السيارات الخاصة السورية إلى الأردن إجراء مؤقت، حيث يتم العمل على تفعيل اتفاقية النقل البري الموقعة بين البلدين عام 1999، والمتضمنة مبدأ التعامل بالمثل.
ونفى كمال الدين لـ”الاقتصادي”، ما نقلته بعض وسائل الإعلام المحلية حول وجود مذكرة لمنع دخول الأردنيين بسياراتهم الخاصة إلى سورية قريباً، مبيّناً أن ما سيحدث هو العكس أي السماح للسوريين بالدخول إلى الأردن عبر سياراتهم الخاصة.
وتنص اتفاقية النقل البري المبرمة بين سورية والأردن، على السماح لجميع المركبات العامة والخاصة والسياحية في كلا البلدين بعبور أراضي الطرف الآخر وفق شروط محددة.
أما النقل بالترانزيت، فمنعت الاتفاقية انتقال البضائع أو الأشخاص إلى بلد ثالث غير الطرفين الموقعين، دون الحصول على إذن خاص من السلطات المختصة لدى الطرف المتعاقد الآخر.
وافتتح في صباح الـ15 من تشرين الأول الجاري معبر نصيب – جابر الحدودي بين سورية والأردن، بعد توقف دام لأكثر من 3 أعوام، وذلك عقب التوصل لاتفاق وضعت خلاله ضوابط انتقال الأشخاص والشحن بين البلدين عبر المعبر.
ودعا أعضاء “مجلس الشعب” مؤخراً إلى ضرورة تطبيق مبدأ التعامل بالمثل مع الأردنيين، واصفين الإجراءات التي اتخذت بحق السوريين بـ”المجحفة”، وخاصة الحصول على الموفقات الأمنية ومنع دخول السيارات الخاصة.
ورداً على المطالبات، أكد وزير الدولة لشؤون “مجلس الشعب” عبدالله عبدالله أنه سيكون هناك معاملة بالمثل مع الجانب الأردني عند دخول الأراضي السورية، حيث طُرح الموضوع في “مجلس الوزراء” وجرى تكليف الوزراء المعنيين بذلك.
الاقتصادي