الأحد , سبتمبر 25 2022

الداخلية: مصادرة نحو نصف مليون دولار مزوّر

الداخلية: مصادرة نحو نصف مليون دولار مزوّر
وصلت قيمة مصادرات العملات المزورة في سورية إلى أكثر من نصف مليون دولار، وقرابة مليون ريال سعودي مزور، وعملات أخرى منها الليرة السورية، وفقاً لإحصاءات رسمية صادرة عن فرع مكافحة التزوير والتزييف وتهريب النقد في “وزارة الداخلية”.
وبحسب الإحصاءات التي نقلتها جريدة “الأيام”، فإن الريالات السعودية تتصدر مكاناً بارزاً في قائمة مصادرات أموال التزوير، حيث بلغت 985 ألف ريال سعودي مزور، فيما سجلت قيمة الدولارات المزورة 539,719 دولار.
وكانت حلب أكثر المحافظات التي يتم فيها تداول العملات المزورة، تليها دمشق ومن ثم درعا والسويداء، كما أن قائمة العملة المزورة لم تخلو من العملة السورية وخاصة فئة 500 و1,000 ليرة.
وقال مصدر في الأمن الجنائي، أنه تم إلقاء القبض خلال الأعوام الماضية على العديد من الأشخاص الذين كانوا يروّجون لعملات أجنبية وسورية مزورة، لافتاً إلى صعوبة التمييز بين الدولارات المزورة والحقيقية لدقة عملية التزوير التي يعملون بها.
ووصل عدد الموقوفين في قضايا ترويج العملة السورية والأجنبية المزورة، وتزوير الوثائق الرسمية وترويج الليرات الذهبية المزيفة، والنصب والاحتيال ومزاولة مهنة الصرافة دون ترخيص، إلى 300 موقوف في 2017، فيما كان عددهم 2,007 موقوفين خلال 2011.
ويُعاقب كل من يقلد أوراق نقدية أو يحرّف فيها أو بقيمتها بالسجن لمدة لا تقل عن 5 أعوام، وتصل إلى 15 عاماً مع الأشغال الشاقة والغرامة، لما تحدثه العملات المزورة من خلل في سعر الصرف وتأثير على معدلات التضخم.