الأربعاء , أغسطس 10 2022

واشنطن بوست: مدينة بملايين الدولارات ستغيّر سوريا التي نعرفها

واشنطن بوست: مدينة بملايين الدولارات ستغيّر سوريا التي نعرفها

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية تقريراً عن مشروع “ماروتا سيتي” في جنوبي غربي دمشق الذي سيضم أبنية سكنية شاهقة وفخمة ومراكز تسوق، معتبرةً أنّ هذه الخطوة بخلفياتها ترسي أسس الخطة التي ستنتهجها الحكومة السورية لإعادة إعمار المناطق المدمرة.
وشرحت الصحيفة بأنّ منطقة بساتين الرازي التي يقوم فيها “المشروع الاستثماري الأضخم في سوريا” كانت حياً تألف من أبنية غير مرخصة وغير منظمة, مبينةً أنّ الحكومة السورية أخلت خلال السنة الفائتة آلاف السكان لإفساح المجال للمشروع المقدّرة قيمته بملايين الدولارات.
وأوضحت الصحيفة أنّه تمت الموافقة على المشروع في العام 2012 بموجب المرسوم رقم 66 الذي أجاز للحكومة السورية “تطوير مناطق المخالفات والسكن العشوائي” في العاصمة، مبينةً أنّ الحكومة السورية تدير المشروع عبر “شركة دمشق الشام القابضة” التي تأسست في العام 2016 والتي تملكها محافظة دمشق.
وفي هذا السياق، كشفت الصحيفة أنّ المشروع جذب مستثمرين بارزين تراوحوا بين رجال أعمال معروفين بالعلاقات الوثيقة التي تربطهم بالقيادة السورية، بمن فيهم سامر فوز (الذي أشيع قبل أشهرأنّه تقدم للحصول على الجنسية اللبنانية).
ومن ناحيته، توقع نصوح نابلسي، مدير “دمشق الشام القابضة” التنفيذي تحوّل “ماروتا سيتي” إلى مركز العاصمة التجاري، قائلاً إنّ الشركة أنفقت ما يعادل 70 مليون دولار على أعمال البنى التحتية في المشروع الذي تقدّر مساحته بـ2.14 مليون متر مربع.
كما بيّن نابلسي أنّ العمل على مشروع مماثل يُسمى “باسيليا سيتي” سيتبع “ماروتا سيتي” (الذي ستبدأ أعمال البناء فيه قبل نهاية العام الجاري على أن يوفر 12 ألف وحدة سكينة لـ60 ألف شخص)، مشدداً على أنّ خطط تطوير هذه المناطق وُضعت قبل العام 2011.
واشنطن بوست بتصرف