الأحد , سبتمبر 19 2021

4 قصص مرعبة عن عائلات ترتكب جرائم القتل المتسلسلة

4 قصص مرعبة عن عائلات ترتكب جرائم القتل المتسلسلة

هل تتخيل وجود عائلات تقوم بجرائم قتل منظمة فيما بينهم! بالطبع إنه أمر مروع لكنه أمر واقعي وحقيقي، تعرف على قصص مخيفة عن بعض الجرائم التي ترتكبها هذه العائلات الخطيرة:

1- عائلة تارفيردييفا:

في تسعينيات القرن الماضي وأوائل العقد الأول من القرن الواحد والعشرين انتشرت قصة عائلة تقوم بخطف البشر بغرض سرقتهم ثم قتلهم! كانت هذه العائلة مكونة من زوجة تعمل كربة منزل وزوجها طبيب الأسنان كما قاموا بتربية بناتهم فكتوريا البالغة من العمر 25 عاماً وأناستاسيا البالغ من العمر 13 عاماً للقيام بالمثل، تم القبض عليهم في عام 2009 وعندما قامت الشرطة بتفتيش منزلهم تفاجأوا بوجود مستودع أسلحة خاص بهم.

2- عائلة شيجون:

في كوريا الجنوبية ظهرت عائلة مكونة من مجموعة من المدانين السابقين الذين تم إطلاق سراحهم من السجن، كانوا يقومون بخطف الأغنياء وطلب فدية مقابل فك أسرهم، ولكن إن لم يحصلوا على مبتغاهم كانوا يقومون بتقطيع أجساد المخطوفين بالفأس وتناول لحومهم للتخلص من الأدلة! ولكن تم القبض عليهم في نهاية المطاف عام 1994 وتم الحكم عليهم بالإعدام.

إقرأ أيضاً :  علماء يحددون موعد وطريقة موت الشمس ومرحلة رحيل البشرية... فيديو

3- الأختان دي خيسوس غونزاليس:

وهما أختان مكسيكيتان يدعيان “ماريا ودلفينا”، عاشت هاتين الفتاتين حياة صعبة حيث كان والدهم ضابط شرطة فاسد، ففي إحدى المرات قام بحبس ابنته 18 شهراً لمجرد سماعه أن كان لديها صديق! وعندما كبروا قاموا بفتح حانة وتحويل قبوها لشركة دعارة حيث كانوا يقومون بخطف الفتيات الشابات واستخدامهم كبنات هوى، لكن الكثير من هؤلاء النساء تحولن لمدمنات مخدرات كما أنهم اضطروا لإجراء عمليات اجهاض الأمر الذي تسبب بسوء أحوالهم الشخصية، كما أنهم في بعض الأحيان قاموا بقتل الكثير من النساء لأنهم أصبحوا يشكلون عبئاً، ولكن فيما بعد تمكنت الشرطة من القبض عليهم واكتشاف أنهم مسؤولون عن وفاة أكثر من 80 امرأة.

4- الأخوة بريلي:

وهم ثلاث أشقاء “راي، جيمس ولينوود بريلي” عاشوا في ريتشموند-فرجينيا، عاشوا هؤلاء الأخوة في منزل محب وودود ولم تكن هنالك أي علامة على قيام الاهل بتعنيف أبناءهم، ولكن عندما دخل لينوود إلى المدرسة اشتكى العديد منه بسبب قيامه بأذية باقي الأطفال وبما أنه الأخ الأكبر تحول لقدوة لأخوته حيث قاموا بتقليده إلى أن أصبحوا أشخاصاً عنيفين وخطيرين لدرجة أن والدتهم تركت المنزل خوفاً على حياتها كما قام الأب بحبس نفسه بالغرفة! ومن أشهر ممارساتهم الإجرامية هي قيامهم بسرقة المنازل ثم القيام بحرقها تاركين الناس يحترقون داخل منازلهم، كما كانوا يقومون بالقتل مقابل المال ولكن تم القاء القبض عليهم في نهاية المطاف.

إقرأ أيضاً :  السودان يقبض على امرأة تدعي النبوة.. قتلت شخصين ولها أتباع