الإثنين , ديسمبر 17 2018
الرئيسية / صحة و جمال / 5 أخطاء ترتكبونها أثناء طهي الدجاج النيء
5 أخطاء ترتكبونها أثناء طهي الدجاج النيء

5 أخطاء ترتكبونها أثناء طهي الدجاج النيء

5 أخطاء ترتكبونها أثناء طهي الدجاج النيء

بعد أن تحدّثنا في جزء أول عن 5 أخطاء تقترفينها في التعامل مع الدجاج النيء، إليك في هذا الجزء الثاني أخطاء جديدة، تفقديها وتجنبيها.

1- نقع الدجاج بطريقة خاطئة:

إنّ اعتماد تقنية النقع رائعة جداً لإضافة المذاق والنكهة على الدجاج بأخف مجهود. أنت تحتاجين فقط إلى مزج الدجاج بتتبيلتك الخاصة أو بتتبيلة جاهزة من السوق، وترك الخليط يستريح لعدّة ساعات قبل الطهي.

ومع ذلك، فأنت ترتكبين خطأً كبيراً إذا تركت الدجاج على حرارة الغرفة لينتقع، بينما تحضّرين المكونات الأخرى لوجبتك. قد تتعرضين لعدّة أمراض إذا فعلت ذلك!

الحلّ: متى جهّزتِ التتبيلة، ضعيها في كيس محكم الإغلاق أو في حاوية ثمّ ضعي قطع الدجاج وغلّفيها جيداً بالتتبيلة ثمّ فوراً أدخلي الدجاج بتتبيلته إلى الثلاجة. يمكنك تقليب الدجاج عدّة مرات لتحصلي على قطع مغطاة جيداً بالتتبيلة. عند الانتهاء من التتبيلة، إرمي الكيس في سلة المهملات. لا تستخدمي أبداً التتبيلة التي لمست الدجاج النيء حتى ولو في الطهي! عوض ذلك، يمكنك الاحتفاظ بالقليل من التتبيلة جانباً قبل وضع الدجاج فيها.

2- الدجاج النيء يلامس الأطعمة الأخرى:

إذا كان مطبخك صغيراً، قد تميلين إلى إعادة إستخدام الأسطح (كألواح التقطيع) لتجنب توسيخ أطباق أو أغراض إضافية. لكن إيّاك أن تفعلي ذلك!

الحلّ: قطّعي الدجاج على لوح مُخصص منفصل عن المكونات الأخرى. فمثلاً إن فرمت الخس على نفس اللوح الذي استخدمته لتقطيع الدجاج، ستتلوّث الأوراق الخضراء من العصير الذي خرج من الدجاج. وحتى لو قمت بمسح اللوح بفوطة أو منشفة تعقيم. إنّ البكتيريا يصعب إزالتها دون غسلها على حرارة مرتفعة جداً، في غسالة الصحون مثلاً.

3- إعادة إستخدام أدوات المطبخ دون غسلها:

إن استخدمت الملقط نفسه لتقليب الدجاج النيء ومن ثمّ لمزج السلطة التي أعديتها، ستتلوّث مكوناتك بالباكتيريا الناتجة عن الدجاج النيء، وهذا ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض منقولة من الغذاء وبالتسمم الغذائي.

الحلّ: ضعي جانباً كلّ الأدوات التي لامست الدجاج النيء، ولا تستخدميها إطلاقاً مع الأطعمة الأخرى. ثمّ إغسلي جيداً هذه الأدوات بعد كلّ استخدام، لمنع إنتشار عصائر الدواجن.

4- عدم غسل يديك بعد لمس الدجاج النيء:

إنّ يديك هما الأداة الأكثر فائدة في مطبخك، إلّا أنّهما الأكثر عُرضة لنشر البكتيريا. ففي الواقع، يمكنك بسهولة تلويث مطبخك إن استخدمت يديك للمس الدجاج النيء، ثمّ قمت بإشعال الفرن، أو أخذت شوكة من الدرج، أو فتحت الثلاجة. كلّ سطح لمسته، سيكون عُرضة للبكتيريا القاتلة المحتملة.

الحلّ: تعاملي بحذر مع الموضوع وانتبهي إلى كلّ ما تلمسينه. ننصحك بأن تستخدمي يداً واحداً للمس الدجاج النيء، وأبقي اليد الثانية نظيفة. بعد وضع الدجاج في التتبيلة مثلاً، إستخدمي اليد النظيفة لفتح صنبور الماء ووضع الصابون لغسل يديك جيداً، ثمّ إحرصي على تجفيفهما بمنشفة نظيفة، لا تستخدمي منشفة سبق أن استعملتها لمسح الأسطح في مطبخك، لأنّه يمكنك التقاط البكتيريا منها.

5- إزالة جلد الدجاج بيديك:

إذا كنت تحاولين إزالة جلد الدجاج من الصدور أو الأفخاذ قبل طهيها، إنتبهي عندها لأنّ القطع ستكون زلقة. فخطأ واحد قد يتسبب في فوضى في مطبخك إن إنزلق الدجاج من يدك.

الحلّ: ننصحك أن تستخدمي سكيناً لإزالة الجلد. إنّ السكاكين القصيرة سهلة الإمساك وتقطع الأنسجة القاسية بسرعة، ويمكنك التعامل معها بسهولة ما يخفف خطر إنزلاق الدجاج.

تجنبي الآن هذه الأخطاء وحافظي على نظافة مطبخك وعلى صحتك.

شاهد أيضاً

6 طرق لتبييض الأسنان تسبب مشكلات صحية

6 طرق لتبييض الأسنان تسبب مشكلات صحية

6 طرق لتبييض الأسنان تسبب مشكلات صحية تسبب بعض طرق ووصفات تبييض الأسنان مشكلات صحية …