الأربعاء , أكتوبر 20 2021

خمس خطوات بسيطة لتساعدي طفلك (ونفسك) على النوم ليلا

خمس خطوات بسيطة لتساعدي طفلك (ونفسك) على النوم ليلا

نسيت النوم وأحلامه! هي عبارة غالبا ما ترددها الامهات في عيادتي طالبين المساعدة فهل كان ليخطر للمطربة العظيمة أم كلثوم ان اغنيتها قد تناسب الامهات الجدد أكتر من العشاق! ؟

باستبيان للرأي اجري في الولايات المتحدة حول معاناة الأمهات الجدد بحياة الامومة ، تبين أن قلة النوم عند الأم والإرهاق بسبب اضطراب نوم المولود احتلت المركز الأول بنسبة ٧١%.

يأتي المولود إلى هذا العالم وله نظام النوم الخاص به ،والذي لايتوافق مع نظامنا بالضرورة، فبعض المواليد يسهرون في الليل وينامون في النهار، وبعضهم يستيقظ كل ساعة ليركل برجليه أوليرضع أو ليتأكد من وجود الأم إلى جانبه ، وهذا تحد كبير للوالدين وخاصة الأم فأجسامنا ليست معدة للسهر طوال الليل.

ولكن كلما نما دماغ الطفل أكثر ونضجت اتصالاته العصبية، فإن فترات نومه تصبح أطول وسينام أكثر في الليل وغالبا مايستغرق الأمر حوالي الشهر حتى يعتاد الطفل على النوم بنظام العائلة.
يجب أن نعرف أن للاطفال حديثي الولادة طباعهم الخاصة حول النوم، فكما أن الكبار بعضهم نومه خفيف والآخر نومه ثقيل، كذلك الأطفال. وأكثر من يلاحظ ذلك هي الأم التي لديها أكثر من طفل.

إقرأ أيضاً :  المشروب رقم 1 لخسارة الوزن ليس الشاي الأخضر

كم عدد ساعات النوم لدى المولود الجديد؟

كما ذكرت فان كل طفل لديه نظامه الخاص بالنسبة للنوم ولكن بشكل عام يمكن ربط عدد الساعات بعمر المولود على الشكل التالي:

ينام المولود بالاسابيع الأولى من ١٤-١٦ساعة باليوم.
بعمر شهرتصبح من ١٢-١٦ساعة باليوم.
بعمر شهر ونصف الى شهرين: ينام الأطفال فترات أقصر في النهار وفترات أكثر في الليل.

طبعا لايلتزم جميع المواليد بهذا النظام بل ان بعضهم ينام من ثلاثة الى اربعة ساعات فقط و النتيجة نظام حياة مرهق للأم والطفل معا!.

خمس خطوات تساعد طفلك على النوم ليلا

احرصي على دخول أشعة الشمس للغرفة التي يوجد فيها الطفل نهارا، ودعيه ينام في غرفة مظلمة ليلا، فهذا يساعده في التمييز بين الليل والنهار.

٢- اجعلي هنالك فرقا واضحا في إرضاع الطفل بين الليل والنهار: فعندما ترضعيه نهارا ،أحدثي حوله ضجيجا ..اضحكي له..غني ..لاعبيه، بينما فترة الإرضاع ليلا يجب أن يسودها الهدوء والسكون، فهذا يساعد الطفل على ضبط ساعته البيولوجية والتمييز بين الليل والنهار.

إقرأ أيضاً :  هل الوحمات دليل على احتمال الإصابة بسرطان الجلد؟

٣- أعط طفلك الفرصة لينام بنفسه ودون الاعتماد عليك، ويمكنك البدء بهذه الخطوة منذ عمر ٦أسابيع، فعندما يحين وقت النوم ضعيه على ظهره وابقي مستيقظة جانبه لكن لاتهزيه ولاترضعيه، لأنك ان فعلت ذلك سيعتمد الطفل على هذه الحركات لينام.

٤-الوقت المثالي لنوم الرضيع هو بين٦،٣٠-٨،٣٠ مساء وعند تجاوز هذا الوقت يصاب الطفل بتعب شديد يمنعه من النوم وهذاعكس مايعتقده الكثيرون بأن تأخير نوم الطفل سيؤدي لنومه بشكل اسرع واسهل.

5- روتين قبل النوم: وهي الخطوة الأهم والأنفع إذا أتقنتيها بشكل جيد ، يمكنك البدء بهذه الخطوة منذ عمر ثلاثة اشهر ،وهي تعتمد على تخصيص من ثلث إلى نصف ساعة يوميا تقومين فيها بخطوات ثابتة ومتكررة بنفس الطريقة والترتيب يوميا قبل نوم الطفل. مثال على هذه الخطوات:

-أطفئي التلفاز أو الراديو أو أي مصدر للصوت.
-حممي الطفل أو اغسلي يديه.
-بدلي له الحفوضة.
-غيري له ثيابه وألبسيه بيجامة النوم.
-غني له نفس الأغنية يوميا.
-ضعيه على ظهره في نفس الغرفة ومكان النوم يوميا.
-قبلي جبينه وقولي له:تصبح على خير.

إقرأ أيضاً :  تبدو صحية.. مشروبات شائعة تُسبب مرض قاتل دون أن نعلم فاحذروها

طبعا هذا نموذج فقط ويمكنك اختيار الخطوات التي تناسبك ولكن أينما بدأت هذا الروتين فآخر خطوة يجب أن تكون في مكان النوم.

ان هذا الروتين يسمح للطفل بتوقع ماهي الخطوة التالية وهذا يجعله مرتاحا أكثر ويساعده في ضبط الساعة البيولوجية، وعندما يطبق بإصرار والتزام يجعل نوم الطفل مسألة سهلة وبسيطة للأم والطفل.

الكاتبة: الدكتورة وعد شهله – اخصائية الاطفال و الرضع وحديثي الولادة – رئيسة وحدة العناية المشددة للاطفال بمشفى دمشق

للولوج إلى موقع الدكتورة وعد على الانترنت اضغط هنا