السبت , أبريل 17 2021

اتفاق صداقة وتعاون بين أبخازيا وسوريا

اتفاق صداقة وتعاون بين أبخازيا وسوريا

أعلن القائم بأعمال رئيس لجنة الشؤون الدولية في البرلمان الأبخازي، أستامور لوغوا، اليوم الإثنين، أن برلمان بلاده سيصدق اتفاق الصداقة والتعاون بين أبخازيا وسوريا يوم 6 كانون الأول/ ديسمبر من هذا العام.

وقال لوغوا لوكالة “سبوتنيك”: “البرلمان الأبخازي سيصدق اتفاق الصداقة والتعاون بين أبخازيا وسوريا يوم 6 كانون الأول/ ديسمبر من هذا العام”.

وأضاف لوغوا بأن: “البرلمان الأبخازي يخطط خلال جلسته يوم 6 كانون ديسمبر/ كانون الأول للموافقة على مشروع قانون الجمهورية الأبخازية حول تصديق اتفاق التعاون بين برلمان جمهورية أبخازيا وحكومة الجمهورية العربية السورية”.

هذا ووقع الرئيس السوري بشار الأسد مع نظيره الأبخازي راؤول خادجيمبا، في 4 أيلول/ سبتمبر، معاهدة صداقة وتعاون بين البلدين، كما أبرمت الدولتان اتفاقيتين، الأولى حول إنشاء لجنة مشتركة للتعاون في مجال الاقتصاد والتجارة والعلوم والفنون والثقافة، والثانية في مجال تسهيل وتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وكانت وزارة الخارجية السورية، قد أعلنت يوم 29 أيار/ مايو الماضي، اعتراف دمشق بسيادة جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وإبرام اتفاقية حول إقامة علاقات ثنائية مع هاتين الدولتين، لتكون سوريا بذلك، أول دولة عربية تعترف باستقلالهما.

إقرأ أيضاً :  أمريكا تلوّح بالعقوبات ضد حلفائها.. ممنوع شراء العتاد العسكري الروسي

وأكدت وزارتا الخارجية في كل من أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، استعدادهما لإقامة علاقات دبلوماسية مع سوريا.

واعترفت روسيا في آب/ أغسطس 2008، باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، اللتين كانتا تسعيان لنيل الاستقلال عن جورجيا، وحدث ذلك بعد اندلاع حرب بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية، في آب/ أغسطس 2008 استمرت 5 أيام.