الجمعة , يوليو 30 2021

سرقة بئر مياه تكشف تفاصيل سرية عن جرائم متعددة في السويداء ومصادر شرطية تعتبره كنزا

سرقة بئر مياه تكشف تفاصيل سرية عن جرائم متعددة في السويداء ومصادر شرطية تعتبره كنزا

تشجع حارس أحد الآبار في الشمال الشرقي من السويداء، وأعلم شرطة ناحية شقا بوجود حركة مريبة حول البئر، فقامت دورية من الشرطة بالذهاب إلى المكان المنشود، ليجدوا الكبل النحاسي مسحوباً بطول مائة متر، لكن اللصوص لم يستطيعوا سرقته، حيث لوحظ وجود سيارة غريبة في المكان،وكانت هذه العملية فاتحة جديدة في كشف اللصوص والمهربين، والخافي ما زال في فرع الأمن الجنائي في مدينة السويداء.

تم إلقاء القبض على اللص ر أ م حول البئر وكان ينتظر مجيء زملاؤه لكي يتم سحب الكبل، وعلى ما يبدو فإن زملاءه كانوا يراقبون المكان، وقد حاولوا اللحاق بالدورية وإخافتها لفك احتجاج اللص، والتهديد بفتح قنبلة عليها.

وأكدت معلومات صاحبة الجلالة أن أقارب اللص ورفاقه قد حاولوا مرة ثانية تعقب الدورية بالقرب من حاجز مدينة شهبا الشمالي، لكن الدورية تابعت طريقها بسلام، حيث كانت التحقيقات التي جرت بداية الأمر غير مجدية بعد أن أنكر (ر) كل التهم المنسوبة إليه، غير أنه تبين للشرطة أن المتهم مطلوب بنشرتين شرطيتين واحدة تتعلق بالسوق إلى الخدمة الإلزامية، والثانية بتهمة السرقة، وتقرر ترحيله إلى فرع الأمن الجنائي في مدينة السويداء، لتستمر التحقيقات معه وسط معلومات عن اعترافه بالكثير من القضايا.

إقرأ أيضاً :  سلاح الجو الأمريكي يدمر عبارة لنقل المدنيين عبر الفرات شرقي سوريا

واعتبر مصدر في الشرطة أن اللص على الرغم من عدم ورود اسمه في عمليات السرقة والسطو والتهريب والخطفإلا مرة واحدة، يعبر كنزاً لما يمتلكه من معلومات عن تلك القضايا، ولهذا تتم التحقيقات معه بسرية ولم تنتهي بعد.

المصدر أوضح لصاحبة الجلالة أن (ر) قد يكون على علم بجريمة القتل التي تمت في أراضي ناحية شقا الشهر الماضي، حيث لم يكشف المجرم حتى الآن، بالإضافة لقضايا التهريب والتجارة الممنوعة والسرقة التي جرت في المنطقة.

وتعرضت آبار المياه في السويداء لعمليات تخريب وسطو وخطف حراس الآبار، ولم تسلم من العبث الذي أوقع المحافظة بعجز مائي وحاجة كلفت المواطن الكثير من المال بسبب اعتماده شراء الماء المخصص للشرب.

صاحبة الجلالة