الإثنين , مارس 18 2019

التطبيع بين دمشق وعمّان على قدم وساق

التطبيع بين دمشق وعمّان على قدم وساق

التقى رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ الأحد وفد المهندسين الأردنيين الذي يزور العاصمة السورية دمشق، في إطار خطوات تطبيع العلاقات بين البلدين ومساعي المساهمة في إعادة إعمار سوريا.

وأكد الصباغ للوفد الضيف برئاسة أحمد الزعبي على أهمية تعزيز العلاقات وتبادل الخبرات بين النقابات والاتحادات المهنية في سوريا والأردن، بما يصب في مصلحة البلدين وتوسيع آفاق التعاون الثنائي.

وأضاف أن زيارة الوفد تمثل تعبيرا صادقا عن تضامنه ووقوفه إلى جانب سوريا في الحرب التي تواجهها، مشيرا إلى عمق العلاقات الاجتماعية والعائلية التي تربط الشعبين السوري والأردني.

من جانبه أكد الزعبي استعداد النقابة لدعم السوريين خلال مرحلة إعادة الإعمار والبناء وخاصة تبادل التجارب في مجالات الكهرباء والطاقة المتجددة وغيرها معربا عن تقديره للموقف الرسمي السوري المنفتح تجاه الأردن.

كما شدد على أن الوفد جاء إلى سوريا ليستمد منها “العزم والقوة في ظل التضحيات والانتصارات التي حققتها بمواجهة الإرهاب والمشاريع الصهيونية بالمنطقة”.

وأشار إلى أن سوريا تمثل العمود الفقري للأمة العربية وأن هذا العمود لا يمكن أن يسقط إلا إذا سقط الكون مضيفا أن المهندسين الأردنيين ومنذ بداية الأزمة يثقون بأن الرهان على الدولة السورية لم يخب.

وتم خلال الزيارة التوقيع بين نقابتي المهندسين الأردنيين والسوريين، على اتفاق للتعاون وتسهيل وتطوير عملية التبادل العلمي وذلك للمرة الأولى منذ سنوات.

المصدر: وكالات

شاهد أيضاً

بثينة شعبان : من الباغوز إلى نيوزيلاندا!

بثينة شعبان : من الباغوز إلى نيوزيلاندا! بثينة شعبان متى يتخلّى حكّام الغرب عن استكبارهم …