الثلاثاء , يونيو 15 2021

أشجار عيد الميلاد في سوريا تشهد ارتفاعاً بالأسعار

أشجار عيد الميلاد في سوريا تشهد ارتفاعاً بالأسعار

تعتبر شجرة الزينة من أهم معالم عيد الميلاد واحتفالات رأس السنة، حيث يكثر الطلب عليها، الأمر الذي يرفع تسعيرتها خلال هذه الفترة.

وفي تقرير نشرته صحيفة “تشرين” السورية اليوم، أفادت خلاله بأن شجرة عيد الميلاد تتراوح تكلفتها هذا العام بين 67 – 200 ألف ليرة، وقد تصل في بعض المحلات إلى نحو مليون ليرة.

كما تبين وفق ما نشرت الصحيفة، أنه في محلات الزينة في أسواق “القصاع- باب توما- الحميدية”، فسعر الشجرة الصينية 25 ألف ليرة، بينما سعر الشجرة التايلندية 120 ألفاً و160 ألفاً للشجرة ذات النوعية الممتازة، والمعادلة هنا أن الشجرة الصينية تحتاج زينة بتكلفة أعلى، لأن سعر ستة أجراس 3500 ليرة، والشجرة تحتاج ما يقارب 20 جرساً وكرة، وسعر سيار الكهرباء 2500 ليرة، على اعتبار أنها تلف بسيار واحد، وتتراوح أسعار أشخاص المغارة من 12000 وما فوق للواحد وعلى أقل تقدير، وتحتاج إلى 3 أشخاص كحد أدنى.

أما عن استخدام الشجرة الطبيعية فأكّد العديد من الباعة والأهالي أنه لا يتم استخدامها، لأنها مكلفة جداً وتحتاج قاعدة إضافة للعناية الكبيرة المطلوبة والانتباه الشديد لعدم اندلاع حريق بسبب الخشب والكهرباء، لذا لم تعد تستخدم أبداً.

إقرأ أيضاً :  لماذا تكنز دول العالم الكاش؟

ونظراً لارتفاع سعر الزينة المخصصة للأشجار، اتجهت بعض المحلات لصناعة الزينة اليدوية ما يبقي الباب مفتوحاً للمواطن لكي يشتري كل عام.

يذكر أنه مع أعياد الميلاد ورأس السنة، تبدأ مظاهر الزينة على شرفات المنازل وفي الشوارع في بعض المحافظات السورية