الجمعة , أغسطس 14 2020

خالد العبود:فشل المخططات الأمريكية أرغم واشنطن على الانسحاب من سوريا

خالد العبود:فشل المخططات الأمريكية أرغم واشنطن على الانسحاب من سوريا

أكد أمين سر مجلس الشعب السوري، خالد العبود، أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا لم يتم نتيجة لتسوية أو صفقة أو مفاوضات بين سوريا والولايات المتحدة وأوروبا، ولكن بسبب صمود الدولة السورية.

دمشق — سبوتنيك. وقال العبود، في لقاء مع وكالة “سبوتنيك “الذي حصل في إعلان الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا، أن الدولة السورية بصمودها وقدرتها على إنجاز تحالفاتها الإقليمية والدولية بتضحيات شعبها وذكاء قيادتها استطاعت أن تسقط العدوان”.

وأضاف أن “سوريا الآن هي مفتاح استقرار المنطقة وهي رافعة استقرار الإقليم، ويجب الانتباه أن أمريكا منيت بهزيمة كبيرة على مستوى المنطقة تحديدا على الساحة السورية الأمر الذي أدى إلى استدارة تترجم الآن واقعيا وموضوعيا وبشكل حقيقي من خلال استدارة الأدوات على المستوى الإقليمي”.

وتابع “ليس بداية بزيارة الرئيس السوداني ولا انتهاء بتصريحات الأمريكي عن الانسحاب وإنما هناك هزيمة حقيقية للعدوان بكليته انعكس ذلك على أدوات إقليمية وأطراف إقليمية، وكذلك مصداقية هذه الاستدارة وهذا الصمود وهذا الفشل للأمريكي أرغمه على الإعلان عن انسحابه من سوريا، نتيجة هزيمته لأنه لم يعد يملك مفتاحا واحدا في الجغرافيا السورية”.

وقال إن “الأمريكي لم يستطع أن يستثمر في أدوات الفوضى التي هزمت، ولم يستطع أن يرتب منصة ضاغطة في سوريا على القرار السوري وقرار حلفاء سوريا، لم يكن أمامه بدءا من الإعلان عن خروجه من أراضي سوريا لأن وجوده أصبح عبئا عليه”.