الجمعة , فبراير 21 2020

سيناتور اميركي: بشار الأسد هو المنتصر في سوريا

سيناتور اميركي: بشار الأسد هو المنتصر في سوريا

اكد السيناتور الجمهوري في الكونغرس الاميركي “راند بول” ان الرئيس السوري بشار الاسد خرج منتصرا في الحرب ضد الجماعات الارهابية، مشيرا الى انه ليس أمام واشنطن من خيار سوى التفاوض مع سوريا وايران وروسيا.
ويعتبر السيناتور الجمهوري “راند بول” احد الاعضاء القلائل في الكونغرس الاميركي المدافعين عن التواجد العسكري الاميركي في سوريا وافغانستان.
واكد في حوار اجرته معه قناة “سي .بي . اس نيوز” ان الشعب الاميركي سئم من الحرب، وانه يريد اعادة بناء بلده.
وقال في رده على سؤال مذيعة القناة بشأن قرار ترامب بسحب القوات الاميركية من سوريا وخروج 7 آلاف عسكري اميركي من افغانستان : يجب أن ننظر الى تعليقات أولئك الذين يدعمون وجودنا الأبدي في أفغانستان، نحن حاليا نتواجد في سوريا، حتى الجنرال (جيمس) ماتيس قال إنه لا يوجد حل عسكري في سوريا، وقال أيضا إنه لا يوجد حل عسكري في أفغانستان، ما رأيك في شعور جنودنا الشباب، لدي أعضاء في عائلتي سيتم ارسالهم قريبا، ما الذي ستشعرون به عندما يتم نشرهم في أفغانستان ، بينما يقول قائدهم العام إنه لا يوجد حل عسكري في هذا البلد، برأيي ، المسؤولية تقع على عاتق ماتيس وغيره ممن يريدون الحرب الأبدية وعليهم أن يفسروا لماذا ، إذا لم يكن هناك حل عسكري، هل نرسل المزيد من القوات؟.
وحول رأيه بالتعليقات التي أدلى بها وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس وبعض الجنرالات الآخرين ضد انسحاب القوات الاميركية من افغانستان وسوريا، قال السيناتور الجمهوري: المشكلة مع كل هؤلاء الجنرالات هناك من يقول،” الانسحاب من أفغانستان وسوريا، خطوة متسرعة “، ولكن أليس كنا متواجدين 17 عاما في أفغانستان، وكنا متواجدين اغلب السنوات في الشرق الأوسط، فانسحاب القوات ليس قرارا متسرعا، لقد انفقنا عدة تريليونات من الدولارات لتسليح الشرق الأوسط وأيضا لدينا تسليح الجيش الأفغاني، ألا يفعلون أي شيء وعلينا أن نفعل كل شيء بأنفسنا؟ لقد هزمنا داعش لكن المتشددين في الادارة الاميركية وكذلك في الكونغرس الاميركي قالوا ان علينا أن ننتظر حتى تخرج روسيا وايران من سوريا، لكنه لم يكن ذلك هدفنا مطلقا ولن يتحقق أبدا، وبالتالي فمن وجهة نظري فان هؤلاء الاشخاص يؤيدون الحرب الأبدية.
واضاف: إذا كنت تقوم باستطلاع آراء الشعب الأميركي ، فإن 60 إلى 70 % من الاميركيين يؤيدون سحب قواتنا من أفغانستان، ولديهم نفس الرأي حول سوريا ، فقط أولئك في واشنطن (السياسيون) والجنرالات وراء الطاولة يريدون بقاؤنا دوما في الحرب، لكن الشعب الأميركي سئم من الحرب ويرغب في إنفاق أمواله في الوطن وايجاد فرص العمل (بناء وإعادة بناء) الطرق والجسور في بلادهم.
واكد عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي ان على واشنطن الدخول في مفاوضات مع روسيا وايران والرئيس السوري بشار الاسد.
وقال السيناتور راند بول: ان روسيا لاعب كبير، وإذا لم نتحدث مع روسيا حول سوريا ، فلن نتوصل أبدا الى حل، وكذلك ايران احد اللاعبين، يجب ان نتحدث مع ايران حول سوريا، نحن لا نستطيع ان نقول بأن على الأسد أن يرحل، فقد انتصر في الحرب، لكن بعض الاشخاص يضعون رؤوسهم في الرمال، وفقط يريدون ارسال 2000 عسكري الى هناك (سوريا)، لكن قد تتحول هذه القوات إلى شراك لحرب أكبر بكثير، حرب تشمل روسيا وايران، وهذا سيكون خطأ كبير، ولا أعتقد ان الشعب الأميركي يريد حرب كبيرة أخرى في الشرق الأوسط.

شاهد أيضاً

خمسيني ينهي حياته بطريقته..

خمسيني ينهي حياته بطريقته.. أقدم المواطن (م أبو أ) على إنهاء حياته في منزله المؤجر …