الإثنين , أغسطس 19 2019
التجربة السورية ترتقي

التجربة السورية ترتقي بـ”الصياد الليلي” إلى مستوى راق

التجربة السورية ترتقي بـ”الصياد الليلي” إلى مستوى راق

تساهم تجربة استخدام المعدات العسكرية الروسية خلال محاربة الإرهاب في سوريا في تطويرها وتحديثها.

فمثلا، أعطت التجربة السورية دفعا لتطوير وتحديث مروحية “مي-28″ في نظر الخبير دميتري دروزدينكو.

وقال الخبير في حديثه لـ”سبوتنيك” إن استخدام المعدات العسكرية الروسية خلال محاربة الإرهاب في سوريا ترك أثره على تطوير وتحديث هذه المعدات وخصوصا مروحية “مي-28” المعروفة باسم “الصياد الليلي”.

وشمل التحديث العديد من أجهزة المروحية، وبالأخص أجهزة الرادار والتنشين والرؤية الليلية.

ويرى الخبير أن تحديث أجهزة المروحية يتيح الارتقاء بها إلى مستوى عال من الرقي الفني.

وتعتبر مروحية “مي-28″ من التقنيات الجوية العسكرية المتطورة، وتتميز بمتانتها ودروعها الصلبة وأسلحتها القوية.

وتتلخص الوظيفة الأساسية لـ”الصياد الليلي” في البحث عن الدبابات المعادية وغيرها من الآليات المدرعة وتدميرها.

وتقدر هذه المروحية أيضا على التعامل مع أهداف جوية غير سريعة وأفراد القوات المعادية.