الخميس , أكتوبر 22 2020

أسوأ 10 أخطاء فعلها ترامب في 2018

أسوأ 10 أخطاء فعلها ترامب في 2018
أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكثير من الجدل منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية عام 2016، شهدت الكثير من الأخطاء، بحسب صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.
نشرت الصحيفة، في تقرير لها أمس الأربعاء 2 يناير / كانون الثاني الجاري، مقالا للكاتب مارك تيسن، تحدث فيه عن أسوء 10 أخطاء ارتكبها ترامب في 2018.
1- الدول القذرة
في يناير/كانون الثاني 2018، ذكرت وسائل الإعلام أنه خلال اجتماع حول الهجرة مع أعضاء مجلس الشيوخ، وصف ترامب دول العالم الثالث بـ”الدول القذرة”.
كان ترامب قد ذكر، على وجه الخصوص، هايتي والسلفادور وعدد من الدول الأفريقية، وهو ما أثار ضجة وردود فعل واسعة ضده.
2- تدويناته الهجومية
كتب ترامب تدوينات كثيرة على “تويتر” كانت تحمل هجوما حادا على مسؤولين سابقين وصف بعضهم بـ”الكلب”، بينما الممثلة ستورمي دانيالز بـ”وجه الحصان”.
3- إساءة استخدام السلطة
ألغى ترامب التصريحات الأمنية الخاصة بمدير الـ”سي آي إيه” السابق جون برينان، واستخدمه سلطته بطريقة أثارت انتقادات واسعة خلال حديثه مع مراسل “سي إن إن” جيم أكوستا، في البيت الأبيض.


4- تعامله الخاطئ مع الناخبين
تسبب ذلك في عزوف سكان الضواحي عنه في انتخابات عام 2016، بينما ستطلب استعادة هذه الأصوات إذا أراد أن يفوز بالانتخابات المقبلة.
5- وفاة جون ماكين
لم يستطع ترامب إخفاء عدم حبه لجون ماكين، لكنه كان يجب عليه أن يتعامل مع وفاته بطريقة مشرفة تناسب منصبه رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية وتناسب مكانة ماكين، الذي يعتبره الأمريكيين أحد أبطالهم.


6- قضية جمال خاشقجي
تسببت الطريقة، التي تعامل بها ترامب مع قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في الإضرار بالقيم الأمريكية.
7- مؤتمر مع الرئيس الروسي
يرى كاتب المقال أن الطريقة، التي ظهر بها ترامب خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي، كانت محرجة.
8- أطفال المهاجرين
كانت سياسته الخاصة بالفصل بين أطفال المهاجرين وأسرهم على حدود أمريكا الجنوبية بمثابة مأساة لا يمكن تجنبها.
9- الانسحاب من أفغانستان
اعتبر كاتب المقال أن انسحاب أمريكا من أفغانستان كان من أكبر الأخطاء، التي ارتكبها ترامب عام 2018، مشيرا إلى أن هذا الانسحاب كان بمثابة بمثابة منحة إلى حركة “طالبان”.


10- الانسحاب من سوريا
يقول كاتب المقال إن قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، يخفف وطأة القوة الأمريكية عن الإرهابيين هناك، مشيرا إلى أن تصريحاته بشأن هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي، معتبرا أن ذلك لم يحدث.