الثلاثاء , يوليو 16 2019
وول ستريت جورنال

«وول ستريت جورنال»: 11 تقنية قد تغير حياتك في 2019

«وول ستريت جورنال»: 11 تقنية قد تغير حياتك في 2019

كان عام 2018 عامًا متقلبًا بالنسبة لشركات التكنولوجيا، إذ شهد الكثير من الفضائح في ما يتعلق بخصوصية بيانات المستخدمين، أبرزها الفضائح التي طالت شركة «فيسبوك»، وفشلت فيه أيضًا بعض الشركات في طرح منتجاتٍ كانت قد وعدت بصدورها، مثل سيارات أوبر ذاتية القيادة. وأدت كل هذه الأحداث إلى تراجعٍ في قيمة أسهم تلك الشركات.

لكنَّ العام الجديد ربما يكون مختلفًا، وربما تفي تلك الشركات بوعودها التي قطعتها، والتي إن تحقَّقت ربما تتسبب في تغيير حياتنا جميعًا. وفي هذا الصدد، وضعت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية قائمةً بأبرز الابتكارات التكنولوجية التي من المتوقع أن تطرحها الشركات في 2019. وإليك ما جاء بتلك القائمة:

1- تحديث المظهر الخارجي لنظام تشغيل «الآيفون»

تتوقع الصحيفة أن تُقدم شركة «آبل» على طرح تغييراتٍ جذرية في المظهر الخارجي لنظام التشغيل «آي أو إس». فالصفحة الرئيسية في النسخ السابقة من النظام كانت عبارة عن شبكةٍ بسيطة من أيقونات التطبيقات، لكنَّ النسخة القادمة ربما لا تصدر بنفس الشكل. وكانت بعض التقارير قد أفادت بالفعل بأنَّ الشركة أجَّلت العمل على شكل نظام التشغيل العام الماضي لمواجهة مشاكل الأداء والجودة في نظام «آي أو إس 11».

وأضافت «وول ستريت جورنال» أنَّ الشركة ستبدأ هذا العام أيضًا في السماح للمطورين بتطوير نسخٍ من تطبيقات نظام «آي أو إس» لتعمل على أنظمة تشغيل أجهزة «الماك».

2- طرح خدمات شبكات الجيل الخامس

أشارت الصحيفة إلى أنَّ خدمات تقنية الجيل الخامس ربما تصبح متوفرةً هذا العام، بعد سنواتٍ من الدعاية والترويج للتقنية ومميزاتها (من بينها إمكانية تحميل فيلمٍ طويلٍ في ثوانٍ).

إذ تخطط شركات «فيريزون» و«ايه تي آند تي» و«تي موبايل» و«سبرينت» لتوفير خدمات شبكات الجيل الخامس في بعض المدن بالولايات المتحدة الأمريكية خلال النصف الأول من عام 2019، ووفَّرت شركة «ايه تي آند تي» التقنية بالفعل في بعض المدن الأمريكية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، مثل أتلانتا وشارلوت. ووعدت كذلك شركات الهواتف المحمولة مثل «سامسونج» و«إل جي» بطرح هواتف تدعم تلك الخدمات هذا العام، لكن من المحتمل أن تتخلف «آبل» عن تلك الشركات وتؤجل الأمر إلى العام القادم.

وأوضحت الصحيفة أنَّ هذه التقنية الجديدة لن تساعد فقط في تسريع خدمات الهواتف المحمولة. فتقليل الوقت الذي تستغرقه مزامنة الأجهزة وأبراج الشبكات مع بعضها سيُحسن خدمات الواقع المعزز والواقع الافتراضي، وتقنيات المنازل الذكية وحتى السيارات ذاتية القيادة.

لكنَّ التقرير ينصح بالانتظار وعدم شراء الأجهزة المتوافقة مع تلك الشبكات على الفور، فعادةً ما تستغرق شركات التكنولوجيا بعض الوقت لمواجهة مشاكل الأداء المصاحبة لطرح التقنيات الجديدة.

3- تداعيات فضائح خصوصية البيانات على «فيسبوك»

أثبتت الفضائح التي لاحقت شركة «فيسبوك» عام 2018 أنَّ الشركة قضت الأعوام الأخيرة وهي تجمع كمياتٍ هائلة من البيانات من المستخدمين. وتشير الصحيفة إلى أنَّه بجانب الغضب الشديد تجاه الشركة، الذي تسبب في تراجع قيمة أسهمها ومعدلات استخدام خدماتها، ستواجه «فيسبوك» عددًا من الدعاوى القضائية.

إذ رفع المدعي العام لولاية واشنطن الأمريكية دعوى قضائية على الشركة بسبب فضيحة شركة «كامبريدج أناليتيكا»، وبدأت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية تحقيقًا في الفضيحة وفضائح أخرى تتعلق بخصوصية بيانات المستخدمين، هذا بالإضافة إلى قضايا أخرى ربما تواجه الشركة في الاتحاد الأوروبي بسبب قوانين اللائحة العامة لحماية البيانات، وربما تتسبب هذه في فرض غراماتٍ كبيرة على الشركة.

وأضافت الصحيفة أنَّ شركة «جوجل» ربما تواجه تدقيقًا مستمرًا أيضًا من المشرعين الأمريكيين بسبب مشاكل خصوصية بيانات مستخدميها ورسائلهم الالكترونية. ومن المتوقع أن تصدر تشريعاتٌ أمريكية هذا العام تتعلق بخصوصية البيانات، خاصةً بعد جلسات الاستماع التي عقدها الكونجرس بشأن تلك المسألة.

4- متاجر تجزئة خالية من الموظفين

تتوقع الصحيفة أن تنتشر متاجر التجزئة الخالية من الباعة والموظفين في مناطق كثيرة هذا العام، بعد أن افتتحت شركة «أمازون» عددًا منها في عام 2018.

وتضيف أنَّ «أمازون» لن تكون الشركة الوحيدة في هذا المجال في 2019؛ إذ إنَّ هناك شركاتٌ منافسة تسعى لافتتاح عددٍ من تلك المتاجر، اعتمادًا على تكنولوجيا تطورها شركاتٌ مثل «زيبين» أو «ستاندارد كوجنيشن».

لا تعتمد تلك المتاجر على الموظفين، لكنَّها تمتلئ بالكاميرات التي تتعقب كل خطوةٍ أو فعلٍ تُقدِم عليه داخلها، وهو ما سيتسبب في أمرٍ مزعج يصاحب تلك التجربة بحسب الصحيفة، وهو استهداف الزبائن بالإعلانات عن المنتجات التي تفحَّصوها وقرروا عدم شرائها.

5- تقنية الواقع المُعزَّز

إن كنتَ تظن أنَّ لعبة « Go» كانت مذهلةً، فبالتأكيد عام 2019 سيكون عامًا حافلًا بالنسبة لك.

بحسب الصحيفة، من المتوقع هذا العام أن تُصدر شركة «نيانتيك» مشروعها الجديد، وهو لعبة «Harry Potter: Wizards Unite»، التي ستجعلك تعيش عالم السحر المثير لروايات هاري بوتر، ما سيجعلها تشهد إقبالًا ضخمًا من المستخدمين على الأرجح.

وتتوقع «وول ستريت جورنال» أن يشهد هذا العام أيضًا مشروعاتٍ أخرى تدمج تقنية الواقع المعزز في الحياة اليومية للمستخدمين، مثل تطبيقها على خرائط جوجل للاستفادة منها في تحديد الاتجاهات بسهولة، واستغلالها في عالم الأعمال لتدريب الموظفين ومحاكاة سيناريوهات العمل. وتضيف أنَّ شركتي «نورث» و«فوزيكس» اقتربتا أيضًا من طرح نظارات الواقع المعزَّز.

6- مركبات صغيرة ذاتية القيادة

بينما سيشهد عام 2019 الطرح العام الأولي لأسهم شركتي «أوبر» و«ليفت»، لا تعتقد الصحيفة أنَّهما ستتمكنان من توفير خدمات سيارات الأجرة ذاتية القيادة الخاصة بهما، أو حتى استخدام «الدرونز» لتوصيل طلبات الطعام.

لكن من المتوقع أن يشهد العام طرح مركبات التوصيل الصغيرة، التي تعمل العديد من الشركات على تطويرها مثل «ستارشيب» و«نورو». وميزة هذه المركبات بحسب الموقع أنَّها صغيرة وتسير ببطء، وبهذا لن تشكل خطرًا كبيرًا على البشر.

7- زيادة عدد خدمات البث على الإنترنت

يشير التقرير إلى أنَّ محطات التلفاز ستواجه منافسةً شرسة هذا العام. إذ تطمح شركة «نتفليكس» للمشاركة أكثر في مجال إنتاج الأفلام، وتخطط العديد من الشركات لإطلاق خدمات البث الخاصة بها.

تشمل تلك الشركات شركة «ديزني». تخطط الشركة لإطلاق خدمة البث الخاصة بها «ديزني بلس»، والتي ستعرض جميع منتجات الشركة، كأفلام «مارفل» و«حرب النجوم» و«بيكسار». وقد بدأت «ديزني» بالفعل في سحب المحتوى الخاص بها من خدمات البث الأخرى.

وهناك أيضًا خدمة البث المرتقبة الخاصة بشركة «ايه تي آند تي»، والتي ستجمع منتجات العلامات التجارية لشركات «إتش بي أو» و«هاري بوتر» والمنتجات الخاصة بعالم «دي سي» للأبطال الخارقين، بالإضافة إلى منتجات شركة «وارنر براذر». هذا بالإضافة إلى أنَّ شركة «آبل» ربما تطرح أيضًا خدمة البث الخاصة بها هذا العام.

8- تطوير معالجات ذكية للهواتف

عندما تسأل سيري أو أليكسا أو مساعدك الشخصي على جوجل سؤالًا ما، يُسجَّل صوتك ويُرسل إلى الحواسيب التي تمتلكها شركات التكنولوجيا قبل أن تصلك الإجابة. واعتماد تقنيات الذكاء الصناعي على هذه الآلية يهدد خصوصيتك ويستنزف طاقة بطارية جهازك.

لكن تشير «وول ستريت جورنال» في تقريرها إلى أنَّ شركات تصميم رقاقات الهواتف المحمولة مثل «إنتل» سترفع الستار قريبًا عن معالجاتٍ صممتها بالأخص لإجراء عددٍ أكبر من عمليات تعلُّم الآلة والذكاء الصناعي على الجهاز نفسه، في ما يُعرَف بتقنية «الحوسبة الطرفية». وبهذا سيتمكن المستخدمون من تحقيق الكثير من الأشياء دون التنازل عن خصوصيتهم، والحصول على تنبيهاتٍ من الهاتف أو استخدام سيري مثلًا في وضع الطيران.

9- لعبة Fortnite تُغيِّر مشهد صناعة الألعاب الإلكترونية

تعد لعبة «Fortnite» أكثر الألعاب الإلكترونية شعبيةً في العالم حاليًا. وخلال عام 2018، أسهمت اللعبة في أن تصبح شبكة «تويتش» واحدةً من أكبر شبكات البث، وحوَّلت أفضل لاعبيها لمشاهير ورياضيين محترفين في الألعاب الإلكترونية. إلى جانب ظهور وظيفة «مدرب» اللعبة، الذي تستعين به الأسر لتدريب أطفالها. ونتيجةً لكل هذا، ازدادت قيمة شركة «إيبيك جايمز» التي طوَّرت اللعبة إلى أكثر من 15 مليار دولار.

وتوضح الصحيفة أنَّ نجاح اللعبة يعود جزئيًا إلى أنَّها تسمح للاعبين بالتنافس والتواصل عبر منصاتٍ مختلفة، وأنَّ الشركة رفضت طرح اللعبة على بعض متاجر التطبيقات مثل «جوجل»، وقررت بدلًا عن ذلك توفير اللعبة للمستخدمين مباشرةً مجانًا.

ولهذا، ترى «وول ستريت جورنال» أنَّ اللعبة سيكون لها تأثيرٌ على صناعة الألعاب الإلكترونية كلها وصناعاتٍ أخرى أيضًا. إذ سيحتاج المطورون إلى التعامل مع فكرة تحويل الألعاب الإلكترونية إلى شبكاتٍ اجتماعية كما فعلت «إيبيك»، وما لتلك الفكرة من تداعياتٍ إيجابية وسلبية. وتتوقع الصحيفة أن تحاول شركات تطوير الألعاب تقليد نموذج اللعبة المستمرة في التطور، والذي يجعلها مثيرةً إلى هذا الحد.

10- تكنولوجيا الرعاية الصحية

تشير الصحيفة إلى أنَّ العام الحالي سيشهد الكثير من المشروعات التكنولوجية في مجال الرعاية الصحية، إذ بدأت كبرى شركات التكنولوجيا في الاهتمام بالبيانات الصحية وبيانات اللياقة البدنية للمستخدمين.

ففي الشهور الأخيرة، بدأت شركة «أمازون» بيع برنامجٍ يفحص السجلات الطبية للمرضى لجمع المعلومات عن الأطباء. واشترت الشركة أيضًا صيدليةً إلكترونية. وتُجري شركة «آبل» مفاوضاتٍ مع الإدارة الأمريكية لشؤون المحاربين القدامى لتطوير برنامج يسمح للمستخدمين بتخزين سجلاتهم الطبية على الآيفون. وتتيح خواص متابعة نشاط القلب في ساعة «آبل» للمستخدم مشاركة معلومات صحة قلبه مع الطبيب.

وتضيف الصحيفة أنَّ شركات التأمين مثل شركة «جون هانكوك» بدأت في تشجيع مالكي بوليصات التأمين على مشاركة بيانات اللياقة البدنية الخاصة بهم، وكذلك بدأت بعض برامج الصحة في أماكن العمل في توفير حوافز للمستخدمين مقابل السماح بجمع بياناتهم الصحية.

11- الهواتف القابلة للطي

لسنواتٍ تصارعت فكرتان متناقضتان في عالم الهواتف المحمولة. ترى الأولى أنَّ الهواتف أكبر مما يمكن للمستخدم العادي حمله واستخدامه، وترى الثانية أنَّ الهاتف يصبح أفضل كلما كان أكبر.

لكنَّ الصحيفة تعتقد أنَّ عام 2019 سيشهد تلاقيًا بين هاتين الفكرتين، يتمثل في الهواتف القابلة للطي. إذ كشفت عدة شركات، من بينها «سامسونج»، خططًا لطرح هواتف قابلة للطي، حجمها بحجم الهاتف ويمكن فردها لتصبح شاشةً بحجم التابلت. لكنَّ الأمر يواجه بعض المصاعب التقنية، لصعوبة تصنيع تلك الشاشات وكبر حجم النماذج الأولية وشكلها الغريب.

وفي حال صدرت تلك الهواتف بالفعل في عام 2019، تعتقد الصحيفة أَّنها ستكون باهظة الثمن، لكنَّها ستكون الابتكار الأبرز في عالم الهواتف المحمولة منذ سنوات. وقد تظهر ابتكاراتٌ مماثلة في شاشات السيارات أو شاشات التلفاز في المنازل.

ساسة بوست

loading...

شاهد أيضاً

وول ستريت جورنال تكشف عن الإجراءات التي تتخذها واشنطن لمنع الهجوم على إدلب

وول ستريت جورنال تكشف عن الإجراءات التي تتخذها واشنطن لمنع الهجوم على إدلب

وول ستريت جورنال تكشف عن الإجراءات التي تتخذها واشنطن لمنع الهجوم على إدلب قالت صحيفة …