السبت , أغسطس 24 2019
سوريون شجعوا منتخب بلادهم في مناطق المعارضة.. فكان هذا مصيرهم.. شاهد!

سوريون شجعوا منتخب بلادهم في مناطق المعارضة.. فكان هذا مصيرهم.. شاهد!

سوريون شجعوا منتخب بلادهم في مناطق المعارضة.. فكان هذا مصيرهم.. شاهد!

أثار تسجيل مصور من مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، قرب الحدود التركية، والخاضعة لسيطرة فصائل مسلحة موالية لتركيا ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهور عشرات السوريين وهم يتابعون مباراة منتخب سوريا أمام المنتخب الاسترالي في كأس آسيا والتي انتهت بخسارة المنتخب السوري بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ما أدى إلى خروجه من البطولة.

ويظهر في التسجيل عشرات المواطنين داخل مطعم في إعزاز وهم يتابعون المباراة، ويهتفون للمنتخب السوري ويفرحون بأهدافه خلال المباراة.

وفور انتشار التسجيل، طالب العشرات من المعارضين بمحاسبة كل من ظهر في التسجيل وشجع المنتخب السوري، في وقت بدأ فيه البعض بالبحث عن هوية المشجعين لتقديمها للفصائل المسلحة.

وذكر “المكتب الإعلامي في مدينة اعزاز أن “السلطات في المدينة قامت بإغلاق مطعم القمة (الذي قام بعرض المباراة)، وتابع أن هناك “مطالبات بطرد مشجعي المنتخب المدينة واعتبارهم شبيحة للنظام”، كما قام بنشر صورة للمطعم بعد أن تم إغلاقه.

وذكر ناشطون معارضون أن ملاحقات أمنية بدأ يتعرض لها كل من ظهر في التسجيل المصور بتهمة الموالاة للنظام!.

#منوعاتفيديو متداول من مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي والتي تعتبر من المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري وتضم عدد كبير من المعارضيين للنظام السوري ، الفيديو يُظهر تشجيعًا لـمنتخب النظام السوري #منتخب_البراميل قبيل خروجه من البطولة الاسيوية بعد خسارته أمام المنتخب الأسترالي مساء امس .بعض الانباء تتحدث عن اقفال الصالة واعتقال صاحبها .

Posted by ‎صدى الشرقية‎ on Wednesday, January 16, 2019

بعد انتشار فيديو عن تشجيع #منتخب_البراميل منتخب النظام السوري في مدينة اعزاز، السلطات في المدينة تغلق مطعم القمة ومطالبات مدنية بطرد مشجعي منتخب البراميل من المدينة واعتبارهم شبيحة للنظام .#مكتب_اعزاز_الاعلامي

Posted by ‎مكتب اعزاز الإعلامي‎ on Wednesday, January 16, 2019

الجديد