الأحد , أغسطس 18 2019
امرأة تدعي شرب «بولها

امرأة تدعي شرب «بولها».. يمدها بالطاقة ويجنبها الإصابة بالسرطان!

امرأة تدعي شرب «بولها».. يمدها بالطاقة ويجنبها الإصابة بالسرطان!

ادّعت امرأة في مجموعة مغلقة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن شرب البول “صحي ومفيد”، ويطهر جسمها من السموم.

وفي إحدى المشاركات على المجموعة العامة (Urine Therapy)، تضم 4981 عضوا، تدعي شاربة للبول أنه “غذاء حقيقي خرافي”، حيث انتقلت بالكامل إلى صيام قائم على “السائل الأصفر” الخاص بها، كوسيلة للاستدامة.

وذكر تقرير نشره موقع “أر تي” الروسي، أنه نُشرت مشاركات أخرى من مجموعات مغلقة عبر الإنترنت، من قبل مستخدمي “تويتر”، وتضمنت عددا أكبر من الناس الذين غسلوا أقدامهم بالبول، مع قيام امرأة بشرب كأس من السائل الأصفر، مشيرة إلى أنه يعالج ويقي من مرض السرطان.

امرأة تدعي شرب «بولها».. يمدها بالطاقة ويجنبها الإصابة بالسرطان!

وعلى الرغم من انتشار تلك المنشورات “الجنونية” على “فيسبوك”، والتي تدفع الناس إلى شرب البول، إلا أنه لا يوجد أساس لهذه الادعاءات من الناحية العلمية، بما في ذلك زيادة الطاقة أو تطهير الجسم من السموم، بالإضافة إلى كون البول قادرا على علاج السرطان.

امرأة تدعي شرب «بولها».. يمدها بالطاقة ويجنبها الإصابة بالسرطان!

وينفي العلم هذه “الترهات”، في حين لا توجد دراسات تربط البول بأي نوع من العلاج السحري.

وتجدر الإشارة إلى أن البول عبارة عن فضلات غير مفيدة، ففي حين أنه يتكون في الغالب من الماء، فإنه يحتوي أيضا على الملح والأمونيا والمنتجات الثانوية الأخرى. وعندما يخرج البول من الجسم، يمر عبر مجرى يعد موطنا لمستعمرات البكتيريا.

وفي حال شربت البول الخاص بك، فإنك تضع الكليتين تحت الضغط، من خلال معالجة السموم مرة أخرى.