السبت , يناير 29 2022

أفضل طريقة للحصول على وظيفة أحلامك!

أفضل طريقة للحصول على وظيفة أحلامك!
الكثير من الباحثين عن عمل يأملون بالحصول على وظيفة تناسب أحلامهم وتطلعاتهم المستقبلية؛ حيث تطوير المهارات والقدرات العلمية والعملية، إلى جانب الصعود بثبات على السلّم الوظيفي وجني الراتب الذي يستحقّه أي فرد ويفي متطلباته، بل ويزيد عن ذلك.
هل تبحث في الصحف والمجلات؟!.. هل لا زلت تدور بين المكاتب والشركات لتقديم سيرتك الذاتية؟!.. هل بالفعل تريد أن تجد وظيفة أحلامك بأسهل طريقة وأسرع وقت؟!..
عليك أن تنسَ كل ما يخطر ببالك من طرق تقليدية وتتجه إلى استخدام الطرق الحديثة، التي تساعدك بدورها على حصر خياراتك وتوجيه مهاراتك واختزال قدراتك للاطلاع على أنسب وظائف مُعلن عن توفرها في الأماكن التي تبحث فيها، سواء كان ذلك محلياً أم دولياً، من ثم التقديم لها وصولاً إلى أفضل عرض. نحن نقصد هُنا أنّ عليك التوجّه إلى المنصات الإلكترونية المتخصصة بإعلانات الوظائف، أو حتى تلك التي تتضمن قسماً خاصاً بها، لتطلع عليها وتقرأ المهام والمسؤوليات الخاصة بكل وظيفة بدقّة وعلى حدة، حتى تتقدم للأفضل من بينها بمَ يلائم خبرتك ومهاراتك وقدراتك الجسدية والذهنية.
● ابحث جيداً
بمجرد الدخول إلى صفحات المواقع والتطبيقات الخاصة بإعلانات الوظائف؛ تبدأ عملية البحث عن وظيفة مناسبة، لذا احرص على إعطاء هذه العملية الوقت الكافي لكي تحصل على ما يناسبك وابتعد أيضاً عن دفع المال للإعلان عن حاجتك لوظيفة بمسمّى ومهام ومسؤوليات معينة، في حين هنالك الكثير من الأساليب المجانية للبحث؛ مثل قسم الوظائف الخالية على منصة السوق المفتوح وغيرها من المنصات المعروفة على الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي.
● حدّد هدفك
عليك التأكّد ممّا تريد قبل الإقبال على العمل في مكان معين أو التقديم لوظيفة ما؛ يجب ألّا تُقبل على البدء فوراً بوظيفة يأتيك بها أحد معارفك أو يوافق صاحب العمل على سيرتك الذاتية مباشرة دون القيام بمقابلة أولى وثانية أيضاً.
يجب عليك أن تُحدّد هدفك من التقديم لوظيفة ما أو بدء العمل بأخرى؛ فقد يكون تقاضي راتب شهري بوقت ثابت، أو تحسين الوضع المعيشي الخاص، أو تحسين المهارات وزيادة الخبرات وصولاً إلى الأفضل، أو تطوير نطاق عمل الشركة ذاتها ما ينعكس عليك كموظف أو قائد أو مدير.
● طوّر مهاراتك
من المؤكّد أن خريجي الجامعات والباحثين عن فرص عمل جديدة أيضاً من أصحاب الخبرات لديهم المعرفة الجيدة حول نقاط القوة والضعف في سوق العمل من جهة، والمهارات الشخصية والعملية التي يجب تطويرها قبل اختيار وظيفة الأحلام من جهة أخرى. لذا فإن العمل على تطوير المهارات والأداء أثناء فترة الدراسة أو
العمل سابقاً من خلال أخذ دورات عملية والبحث عبر الإنترنت عن المفاهيم الجديدة وقراءة كل ما يخصّها والاستعانة بأصحاب الخبرات أيضاً؛ يساعد على تطوير المهارات والقدرات الذهنية والعملية لديك، الأمر الذي يسهّل الطريق أمامك للحصول على وظيفة تناسبك فعلاً.
● اكتب سيرتك الذاتية باحتراف
في معظم الأحيان تكون سيرتك الذاتية هي الحدّ الفاصل بينك وبين اختيار مسؤولي التوظيف لك كمرشّح لوظيفة ما؛ احرص هُنا على كتابة سيرة ذاتية بطريقة محترفة تتجنّب فيها الإطالة والشرح وتضارب المعلومات والتواريخ، كما تُراعي فيها الترتيب ووضوح النقاط واستخدام لغة سليمة. بالإضافة إلى تزويد المهتمين بقراءة سيرتك الذاتية من أرباب العمل بكافة المهارات والقدرات والخبرات التي اكتسبتها خلال الفترات السابقة مع التغذية الراجعة من قبل القائمين على ذلك.
● ابحث عن الشركة/الوظيفة
في حال تلقيّت عرضاً لمقابلة ما من أيّ جهة؛ إسأل عن من يتصل بك عن إسم الشركة والمسمّى الوظيفي، قُم مباشرة بالبحث عبر الإنترنت عن تلك الشركة واسأل معارفك وشبكة علاقاتك الاجتماعية التي كوّنتها سابقاً من الأقرباء والأصدقاء والزملاء عنها (في حال وجود صلة). اقرأ أيضاً وبشكل دقيق طبيعة العمل والوظيفة المتوفرة، ثم قارن بينها وبين قدراتك وخبراتك؛ لتضمن حصولك على وظيفة مناسبة تحقّق من خلالها طموحاتك وأحلامك.

إقرأ أيضاً :  الجدة الفولاذية...روسية تحتفل بعيد ميلادها الـ100 بركوب دبابة والقفز بمظلة..فيديو