الأحد , أكتوبر 20 2019
ماذا لو كان وزير النفط مواطناً

برلماني: ماذا لو كان وزير النفط مواطناً عادياً لم يحصل على الغاز؟ماذا سيقول عن مجلس الشعب والحكومة؟

برلماني: ماذا لو كان وزير النفط مواطناً عادياً لم يحصل على الغاز؟ماذا سيقول عن مجلس الشعب والحكومة؟

اعتبر رئيس مجلس الشعب حموده صباغ في الجلسة المخصصة لمناقشة أداء وزارة النفط أمس أن الطريقة الحالية في توزيع مادة الغاز تخلق اختناقاً وضيقاً في وصول المادة إلى المواطنين، مشدداً على ضرورة تغيير الطريقة المعتمدة في التوزيع وخصوصاً أن المادة “موجودة” في البلد إلا أن الأمر يحتاج إلى تغيير آلية التوزيع.

ويبدو أن أجوبة وزير النفط على أسئلة رئيس المجلس لم تكن كافية فطلب الصباغ من رئيس مجلس الوزراء عماد خميس عقد اجتماع عاجل لكل الأطراف المسؤولة عن توزيع المواد النفطية ، مضيفاً: كنا ننتج 120 ألف أسطوانة وحالياً 160 ألفاً وبالتالي يجب أن تصل هذه الأسطوانات وبالسعر الرسمي للمواطنين.

وبدوره تساءل عضو مجلس الشعب جمال أبو سمرة لماذا لا يوجد حلول طالما هي بيد الحكومة ومجلس الشعب؟ فلماذا لا نحل هذه المشكلة ونقطع دابر الفساد كما لو كان وزير النفط مواطناً عادياً ولم يحصل على أسطوانة غاز ماذا سيقول عن الحكومة ومجلس الشعب؟! مشدداً على ضرورة أن يكون هناك رقابة شديدة وخصوصاً أن المشتقات النفطية تباع بالسوق السوداء وبأسعار مرتفعة.

ولفت النائب عبود الشواخ إلى أن وزير النفط ذكر أن أحد أسباب الأزمة البرد، مضيفاً: نحن في فصل الشتاء والبرد متوقع ومن ثم سواء تفاجأت الحكومة أم لم تتفاجأ فمن المفروض أن يكون لديها خطط بديلة.

وكشف وزير النفط لـ”الوطن” أنه خلال مرحلة قريبة سيتم تطبيق البطاقة الذكية على الغاز وستكون نقطة الانطلاق في محافظة اللاذقية وأنه سيتم تطبيق ذلك تدريجياً، معلناً أن هناك 16 ألف موزع للغاز في البلاد.