الخميس , ديسمبر 5 2019

شركة محروقات: إبرام عقود مع شركات خاصة لبنانية لتوريد الغاز المنزلي .. والأزمة إلى انفراج

شركة محروقات: إبرام عقود مع شركات خاصة لبنانية لتوريد الغاز المنزلي .. والأزمة إلى انفراج

أشار مدير عام شركة محروقات دمشق “سادكوب” مصطفى حصوية إلى أن سورية تحتاج إلى 35 ألف طن من الغاز شهرياً, ولكن لم يتم توريد سوى 20 ألف طن في الثلاثة أشهر الأخيرة.

وأكد أن أزمة الغاز إلى تحسن كبير بسبب إنتاج 160 ألف أسطوانة باليوم وإبرام عقود جديدة مع شركات خاصة أجنبية لبنانية، إضافة إلى دراسة واقع العقود المتعسّرة كالعقود المبرمة الطويلة الأجل وحتى الشهر الخامس من العام الحالي.

وعن الوضع الحالي يشير حصوية إلى أنه تم توريد شحنات عن طريق البر ولبنان وإبرام عقود جديدة عن طريق البحر وتقديم كافة التسهيلات إلى الموردين وزيادة عدد العمولات, منوّهاً بأنه على الرغم من العقوبات الاقتصادية والضغوطات يوجد موردين مخلصين لم يتخلوا عن تقديم العون لنا بتأمين الغاز وتوصيله, مؤكداً بأن الوضع الآن أفضل مما كان عليه كون المادة أصبحت متوافرة ووصول النواقل واستمرار زيادة الإنتاج بكميات أكبر من الاحتياج الفعلي، لافتاً إلى أن هذا التحسن يحتاج بعض الوقت كي يظهر.

ويرجع حصوية سبب أزمة الغاز إلى أنه منذ ثلاث شهور لم تصل التوريدات المطلوبة, ولولا أن المخازين مليئة بالمادة لحدثت الأزمة منذ بداية فصل الشتاء, والآن وبعد تدخل المهندين والفنيين زاد الإنتاج من 350ألف إلى 500 ألف طن, ولكننا نحتاج إلى 1500 طن، لذا فإننا بحاجة 1000طن غاز كاستيراد يومي, كاشفاً عن اجتماعات متكررة لتأمين المادة وعودة الأمور مثلما كانت عليه ليعود السوق إلى حيويته, مطالباً المواطن بالاكتفاء بتعبئة اسطوانة واحدة من الغاز لمساندة الجهود المبذولة.

سينسيريا