الجمعة , مارس 5 2021

بعد وفاة أمّه برحلة تسلق عندما كان عمره 6 أعوام ذهب وعمره 30 سنة الى هناك واختفى!

بعد وفاة أمّه برحلة تسلق عندما كان عمره 6 أعوام ذهب وعمره 30 سنة الى هناك واختفى!

أُبلغ عن اختفاء متسلق بريطاني على قمة جبل باكستاني يُعرف بـ «جبل الموت»، بعد وفاة أمه في وقت سابق أعلى قمة جبل كي 2.

حسب تقرير صحيفة The Daily Mirror البريطانية خاض توم بالارد، 30 عاماً، ومتسلق إيطالي يدعى دانييلي ناردي، 42 عاماً، رحلتهما يوم الأحد 24 فبراير/شباط على ارتفاع حوالي 6300 متر.

يُعرف جبل نانغا باربات، الذي يقع ضمن سلسلة جبال الهملايا في باكستان، باسم «جبل الموت»، بعد عدد من الوفيات التي وقعت فيه منذ وقت سابق من القرن الماضي.

وفي مأساة مروعة تعود إلى عام 1995، توفيت أليسون هارغريفز، والدة توم، على جبل كي 2، وهو ثاني أعلى جبل في العالم.

يعتبر توم، القادم من مدينة بيلبير في مقاطعة ديربيشاير، متسلقاً متمرساً وأول شخص في العالم يتسلق وحده جميع الجبال الرئيسية الستة ضمن سلسلة جبال الألب في شتاء واحد.

غير أن عمليات البحث من أجل العثور على الرجل تأجلت نتيجة للتوترات بين باكستان والهند.

إقرأ أيضاً :  سكان هذه الدولة يدفعون أغلى فاتورة إنترنت بالعالم

ويُعتقد أن المنطقة التي بدأ منها توم وصديقة رحلتهما كانت تعاني من طقس سيئ ورؤية منخفضة.

قال نيكولاس هوبلي، من المجلة الإلكترونية Planet Mountain، إن توم كان «من المتمرسين للغاية في عالم التسلق».

وأضاف: «إنه من دون شك متسلقٌ رائعٌ وشخصٌ تتمنى مرافقته في أي جولة».

وقال فريق المتسلق الإيطالي في تصريح لهم إن «الموقف كان مقلقاً»، لأن سوء حالة الطقس متوقع في الأيام القادمة.

وأضافوا أنهم كانوا «ينتظرون ورود أي أخبار ممن المعسكر الرئيسي»، وأن متسلق الجبال الباكستاني الخبير علي سادبارا كان في حالة تأهب للسفر إلى جبل نانغا باربات لتمشيط الجبل عند إعادة فتح المجال الجوي.

وأوضح متحدث من وزارة الخارجية البريطانية أنهم كانوا على اتصال بالسلطات الباكستانية لمعرفة أية مستجدات حول اختفاء توم.

سقطت أليسون، والدة توم، من أعلى قمة جبل بسبب رياح تبلغ سرعتها 260 ميلاً في الساعة في إعصار غير متوقع في المنطقة التي كانت فيها، ولم يُعثر على جثتها على الإطلاق. وعندما توفيت الأم، كان توم يبلغ من العمر 6 أعوام فقط.

إقرأ أيضاً :  في لمح البصر.. طريقة سهلة لتنظيف السجاد بدون غسيل