الأربعاء , أغسطس 4 2021

كولد أند فلو” يسجّل نسب بيع قياسية في صيدليات دمشق!

كولد أند فلو” يسجّل نسب بيع قياسية في صيدليات دمشق!

حقّقت صيدليات العاصمة السورية نسب بيع قياسيّة لأدوية الزكام والانفولونزا بنسبة زادت عن 60% مقارنة مع العام الماضي، بالتوازي مع موسم شتائي شهد برداً قارساً وانخفاضاً شديداً في درجات الحرارة.

ويعزو أصحاب الصيدليات ارتفاع نسب البيع إلى “انتشار الأمراض مع تفشّي البرد” ويعلّل فراس اللبواني، صاحب صيدلية في دمشق القديمة ويقول “وسائل التدفئة قليلة، والبرد هو الذي يخفّض من مناعة الجسم، ويسمح بدخول الفيروسات”.

ويتابع الصيدلاني الشاب “رغم عزوف الكثير من العوائل عن الأدوية بسبب الفقر، واعتمداها على الوسائل الطبيعية، مثل الليمون والبرتقال، إلا أنّه مع ذلك لا تزال أدوية نزلات البرد هي الأوفر حظاً من البيع، مثل دواء كولد أند فلو” ويعمدُ الكثير من المرضى إلى ترك الأدوية وعدم اللجوء إلى الطبيب إلا في حالات الطوارئ، كما حصل مع منى دقورة، إذ تركت نفسها بدون معالجة أو معاينة طيبب “خشية المصاريف الزائدة والكمالية” وتقول طالبة الهندسة المعمارية “هذه ايام امتحانات، وأصبت بزكام شديد، لكنّي فضّلت أن أعالج نفسي من خلال الراحة والأغذية، ولم أنجح”.

إقرأ أيضاً :  أسعار المياه المعدنية تدخل بورصة السوق السوداء وتنافس البنزين في الغلاء!

اضطرّت الطالبة الجامعية أخيراً لاستقدام طبيب عاين وضعها وشخّصه بالتهاب صدري حاد، وزكام شديد، وأضافت “كشفية الطبيب مع حضوره إلى المنزل بـ 4 آلاف، والأدوية التي سجلها يُقارب سعرها ثلاثة آلاف ليرة”.

ورغم إداركها لتأزّم وضعها، وتفاقمه، تقول منى “لو لم يكن عندي امتحانات، لبقيت أصارع المرض، أسبوع وأسبوعين وربّما ثلاثة (..) لا أريد تكليف والدي فوق طاقته”.

شام اف ام