الثلاثاء , يونيو 28 2022

محمود نصر عانى من مرض نفسي.. وندم على دخوله التمثيل

محمود نصر عانى من مرض نفسي.. وندم على دخوله التمثيل

يعد الممثل محمود نصر من أبرز الوجوه الشابة في الدراما السورية خلال القرن الجديد، حيث نجح بكسب الرهان بأدوار متنوعة ومختلفة، وصعد على سلم النجومية درجة درجة بتأنٍ ومن دون استعجال.

في البداية لم يكن عنده أية فكرة مسبقة عن التمثيل، لكنه عندما كان في الصف السابع أقام عرضاً مسرحياً صغيراً، لكي يحصل على علامات يسمونها “علامات الشفهي” في مادة اللغة الإنكليزية، وسنة بعد سنة صار يقوم بأعمال بسيطة مثل أنشطة مدرسية، وبعد ذلك تعلق في القصة أكثر، وعندما علم بوجود معهد عالٍ للفنون المسرحية لم يتوانَ في أن يقدّم عليه، وبدأت الفكرة تتشكّل هناك.

بدايات محمود نصر

ولد محمود نصر في محافظة السويداء “جنوب سوريا” عام 1983، وقد تقدم مرتين للمعهد العالي للفنون المسرحية بعد حصوله على الشهادة الثانوية بدرجات تخوّله لدخول كلية الهندسة، وتخرج من المعهد عام 2006.

وقد تميّز في دراسته فكان الأول على دفعته، ثم أعطي لاجتهاده وتميزه منحة إلى فرنسا وعاد إلى المعهد المسرحي كمعيد.

كانت بداياته في التمثيل في السنة الثالثة من دراسته في المعهد، من خلال مسرحية “نفق” للممثل السوري فايز قزق، بينما كانت الانطلاقة الفعلية له كممثل محترف في مسلسل “ممرات ضيفة” عام 2007.

أربعون مسلسلاً

شارك محمود نصر في 40 مسلسلاً خلال مسيرته الفنية، تنوعت بين التاريخي والاجتماعي والشامي.

ومن أبرز مسلسلاته “خالد بن الوليد” عام 2007 و”شركاء يتقاسمون الخراب” و”قمر بني هاشم” وليس سراباً عام 2008 و”شتاء ساخن” و”سحابة صيف” و”تحت المداس” عام 2009 و”رايات الحق” و”وادي السايح” عام 2010 و”تعب المشوار” و”الحسن والحسين” عام 2011 و”عمر” عام 2012 و”حدث في دمشق” و”قمر شام” عام 2013 و”تحالف الصبار” و” الإخوة ” عام 2014 و”حرائر” و”العراب” و”بانتظار الياسمين” عام 2015 و”الندم” عام 2016 و”قناديل العشاق” عام 2017.

ولمحمود نصر ثلاث تجارب سينمائية في أفلام “رسائل الكرز” عام 2015، و”سوريون” عام 2016، و”الاعتراف” عام 2018.

وشارك على خشبة المسرح في خمسة عروض، هي “النفق” و”حمام بغدادي” و”هاملت” و”المرود والمدحلة” و”كأنو مسرح”.

مع سيرين عبد النور

أدى محمود نصر دور البطولة في مسلسل ” قناديل العشاق ” إلى جانب الفنانة سيرين عبد النور، حيث شدد على أنه كان من الأعمال الجيدة التي يحبها.

وكشف أن سيرين عبد النور كانت تطلب منه دائماً التقرب من الإعلام، ومشاركتها في لقاءات صحافية أجريت معها أثناء تصوير المسلسل في سوريا، إلا أنه كان يرفض ذلك بمحبة.

الإبتعاد عن الأضواء

في أحد تصريحاته الصحفية، أكد محمود نصر أنه يتقصد دائماً الابتعاد عن الأضواء، إن لم يكن لديه جديد على الصعيد الفني ليتحدث به إلى الإعلام، وقال: “أنا مقلّ جداً من المقابلات الإعلامية لأسباب خاصة أحتفظ بها لنفسي، وأواجه عتباً كبيراً من الصحافيين ووسائل الإعلام خصوصاً في سوريا لأنني ملتزم بقناعات، وعندما أجد أن الوقت يسمح للمقابلات سأقوم بها برحابة صدر”.

ولفت إلى أنه يكتفي اليوم بصفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، في التفاعل مع الجمهور والناس.

محمود نصر ندم على دخوله التمثيل

كشف محمود نصر أنه “نادم كل الندم لدخوله الوسط الفني ومجال التمثيل، واصفا المخرجين بأن معظمهم لا يستحقون الوقوف أمام الكاميرات ولا علاقة لهم بالإخراج، واصفا شركات الإنتاج بالعابثة بمصير دراما البلد”.

وحول مستقبله في الدراما، قال: “بالتأكيد سأستمر ورغما عن أنف الجميع، فلا يمكن لي أن أستسلم لمن وصفتهم على حقيقتهم بما وصفتهم به.. هذا مستقبلي ولا يحدده شرذمات كهؤلاء”.

في الدبلجة

أدى محمود نصر صوت شخصية “بالي بيك” في مسلسل “حريم السلطان” الشهير، والتي أداها الممثل التركي بوراك أوزجيفيت، الذي أعرب عن فخره لنجاح الشخصية في العالم العربي.

كما شارك بصوته في عدد من المسلسلات التركية المهمة منها “أسرار البنات” و”طائر الحب” و”الحب الأعمى” و”فاطمة”، وقام بالمشاركة في دبلجة الفيلم الأميركي الشهير “العرّاب”.

محمود نصر يعترف بمرضه النفسي

قال محمود نصر في تصريح صحفي إنه وبسبب نجاحه في مسلسل “الاخوة”، فإن كثيرين من نجوم الوسط الفني خصوصاً من الصف الأول إنقلبوا عليه، كاشفاً أن البعض من هؤلاء وبسبب نجاحه، بدأوا يذكرونه بماض له يتعلق بزيارات خاصة إلى طبيب نفسي يتلقى عنده العلاجات. لكن محمود نصر لم يتأخر في الاعتراف بالحقيقة إذ أكد أنه كان خضع لعلاجات نفسية مركزة لدى طبيب نفسي، متسائلا:” لماذا نخجل من حالة صحية أو نفسية تلازمنا؟ وهل علاج الإنسان من المرض الذي وضعه فيه الله يكون مدعاة للخجل منه، أو للسخرية من الآخرين”.

معلومات قد لا تعرفونها عن محمود نصر

يعترف محمود نصر أن المخرج محمد الشيخ نجيب آمن به، وهو صاحب الفضل عندما وقف أمام الكاميرا للمرة الأولى في مسلسل “ممرات ضيقة”.

محمود نصر كان زميل الدراسة مع الممثلة نسرين طافش، ويقول عنها: “ممثلة ذكية وتمتلك كل مقومات النجمة حضوراً وصوتاً وشكلاً”.

يعتبر مسلسل “أيام شامية” الأيقونة ضمن سلسلة أعمال البيئة الشامية.

المصدر: الفن