الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

تفاصيل نقل نحو ألف عنصر إرهابي من سوريا إلى العراق

تفاصيل نقل نحو ألف عنصر إرهابي من سوريا إلى العراق

كشف مجلس إنقاذ الأنبار، اليوم الثلاثاء، عن تسلم العراق، نحو ألف عنصر إرهابي من مختلف جنسيات العالم، من منطقة الباغوز السورية.

وصرح رئيس المجلس، حميد الهايس، لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم، مؤكدا أن القوات العراقية، استلمت رسميا، من نظيرتها السورية، ما لا يقل عن ألف عنصر من “داعش” الإرهابي، من منطقة الباغوز الحدودية مع الأنبار، غربي البلاد.

ثم نوه الهايس، إلى أن عملية الاستلام، جرت عبر قضاء القائم الحدودي مع سوريا، غربي الأنبار، غربي العراق، مشيرا إلى أن العناصر الإرهابية الذين تم استلامهم، من مختلف جنسيات العالم.

بالنتيجة نفى الهايس، حصول عمليات تهريب لعناصر من “داعش” إلى العراق، عبر القائم، مؤكدا بقوله “لا يوجد تهريب، وإنما استلمهم العراق رسميا”.

من جانب آخر ألمح رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، غربي العراق، في ختام حديثه، إلى أن هناك عناصر من “داعش” تسللوا سابقا، وتطاردهم القوات الأمنية بشكل مستمر في صحراء المحافظة.

وأعلنت خلية الإعلام الحربي في العراق، الأحد الماضي، 3 مارس/ آذار، مقتل عدد من عناصر “داعش” الإرهابي بضربة جوية للتحالف الدولي غربي البلاد.

ثم أضافت خلية الإعلام الحربي في بيان لها تلقته “سبوتنيك” إن طيران التحالف الدولي وجها ضربة جوية وفق معلومات استخبارية أسفرت عن قتل مجموعة من عصابات “داعش” الإرهابية كانت تتخندق في وكر داخل نفق قرب هيت غرب الأنبار.

بالخلاصة أعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي، لكن التنظيم يكرر بين وقت وآخر استهداف المناطق التي فقد السيطرة عليها، إلا أن القوات الأمنية تقوم بإحباط غالبية تلك العمليات وإيقاع خسائر بين عناصر التنظيم.