الأحد , ديسمبر 8 2019

ألو.. مدير الغاز، هنا محافظة دمشق.. هل تسمعني!

ألو.. مدير الغاز، هنا محافظة دمشق.. هل تسمعني!

تغيّب مدير الغاز في دمشق وريفها عن حضور اجتماع مجلس محافظة دمشق، وامتنع عن الرد على هاتفه رغم الاتصالات المتكررة من قبل أعضاء مجلس المحافظة.

واعتبر عضو المجلس خالد العلبي عدم حضور مدير الغاز تهرباً حتى لا يواجه المجلس بالإجراءات الجديدة التي سيتم إتباعها في توزيع الغاز.

وجاء مدير الغاز أخيراً، بعد “بوسة إيد” وطلب رسمي من رئيس مجلس المحافظة أحمد النابلسي كي يأتي و”يتكرّم” بحضور الجلسة.

ويبدو أن المناصب تشغل المدراء عن الردّ على هواتفهم، فقد تكررت الحالة مع مدير المحروقات، الذي لا يرد على هاتفه أيضاً.

وأكد عضو مجلس المحافظة حسان البرني أن مدير فرع محروقات لا يرد على اتصالات المواطنين أيضاً ولم يتم توزيع المازوت للتدفئة منذ شهرين.

وقال زياد الزايد في حديثه لصحيفة الوطن المحلية “في الدورة الماضية قال مدير محروقات لا أحد يتحدث معي إلا من خلال البطاقة الذكية، اليوم هناك آلاف الناس سجلوا بموجب البطاقة الذكية ولم تصل إليهم مخصصاتهم، وأنا شخصياً اشتريت لتر المازوت بقيمة 550 ليرة ومن سيارة تحمل آلاف الليترات وحاولت الاتصال مع مدير المحروقات عدة مرات ولكنه لا يجيب”.

بالمقابل رد مدير فرع المحروقات مباشرة على هاتفه حين اتصل فيه تاجر محروقات وهو مرافق إحدى السيارات!
شام اف ام