الأحد , سبتمبر 22 2019
أصحاب فنادق ومطاعم سرقوا كهرباء بـ 400 مليون ل.س في دمشق

أصحاب فنادق ومطاعم سرقوا كهرباء بـ 400 مليون ل.س في دمشق

أصحاب فنادق ومطاعم سرقوا كهرباء بـ 400 مليون ل.س في دمشق

كشف مدير المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء عبد الوهاب الخطيب عن تنظيم ما يزيد عن 5200 ضبط بحق مستجري الكهرباء بطرق غير مشروعة «سرقة» لمختلف الاشتراكات خلال شهري كانون الثاني وشباط الماضيين، مؤكّداً أنّ ذلك يأتي بالترافق مع الحملة الكبيرة التي أطلقتها الوزارة هذا العام للحدّ من ظاهرة الاستجرار غير المشروع، والتخفيف من الهدر الكبير والفاقد في الشبكات.
وأشار الخطيب إلى أن نسبة الجباية التي حققتها المؤسسة خلال 2018 تجاوزت 85 بالمئة من قيمة الكهرباء الموزّعة، لافتاً إلى أنّ هذا المؤشر إيجابي ويدل على زيادة التحسّن في الوضع العام، وبشكل خاص من ناحية التأشير وضبط عمل المؤشرين إلى حد ما، مؤكّداً تشكيل لجان خاصة تراقب عمل المؤشرين في كل الشركات بشكل دائم وتدقّق بما يتم تسجيله للتقليل من الأخطاء التي تحصل أحياناً.
وأوضح الخطيب أنّ الصعوبات التي كانت تعوق عمل بعض الشركات تتعلق بحالات تحويل بعض العدادات من صفة تجاري إلى منزلي بشكل مقصود خلال السنوات الماضية، مؤكّداً أنّ هذه الحالات برزت في بعض المحافظات التي زاد فيها عدد المهجرين حيث اضطروا للإقامة في بعض المحال التجارية.
وبيّن أنّ المؤسسة رأت أنّه من غير المعقول احتساب قيمة الفواتير لهذه الأسر بالسعر التجاري ما دام هناك ما يثبت أنّ المقيمين أسر، ولا يوجد أي نشاط تجاري في تلك المحال، مؤكّداً أنّه بعد عودة المهجرين إلى مناطقهم تمت مراجعة جميع المحال المقصودة، ومن ثم إعادتها إلى صفة اشتراكاتها الأساسية (التجارية) حفاظاً على المال العام.
ولفت مدير التوزيع إلى استمرار المؤسسة وجميع الشركات في المحافظات بحملات ترشيد استهلاك الطاقة ومكافحة ظاهرة الاستجرار غير المشروع، مؤكّداً أنّ جميع لجان الضابطة العدلية في جميع المحافظات تقوم على عملها بشكل دائم وتحت إشراف مديري الشركات.
وبين أنّه تم ضبط حالتين لاستجرار غير مشروع تخص منشآت سياحية كبيرة في دمشق من قبل الضابطة العدلية، مؤكّداً أنّه تم تقدير كميات الكهرباء المسروقة من قبل دائرة مراقبة الشركات بالشركة العامة لكهرباء دمشق، حيث تم تنظيم الضبوط اللازمة بحقهم ليصار إحالتها إلى القضاء.
وأشار الخطيب إلى أنّ المؤسسة تعمل حالياً على استيراد كمية من التجهيزات الكهربائية اللازمة للتوسع بالشبكات وإعادة تأهيلها وخاصة في المناطق المتضررة وهي قيد التوريد كتجهيزات أخرى.
من جانبه أكّد مدير مراقبة الشبكات في الشركة العامة لكهرباء دمشق لؤي ملحم لـ«الوطن» أنّه تم تنظيم خلال الفترة الأخيرة خمسة ضبوط لمراكز تحويل خاصة «كبار المشتركين» في دمشق خلال الأيام القليلة الماضية، مبيناً أنّه من بين المراكز الخمسة مركزا تحويل تعود ملكيتهما لأصحاب منشآت سياحية كبيرة (سلاسل فنادق ومطاعم) كانا يستجران الكهرباء بالسرقة.
وأوضح ملحم أنّ المنشأة الأولى تم تقدير الكميات المستجرة عبرها بنحو 2.5 مليون كيلو واط ساعي بقيمة تقارب 150 مليون ليرة تقريباً، مشيراً إلى تنظيم ضبط ثان بحق صاحب منشأة تتغذى من مركز تحويل 1000 كيلو فولط أمبير، تم تقدير كمية الكهرباء المسروقة بنحو 4 ملايين كيلو واط ساعي قيمته المالية التقديرية 250 مليون ليرة سورية، أي بإجمالي 400 مليون ليرة للمنشأتين.
وأكّد ملحم أنّ تنظيم الضبوط المذكورة ضمن المراقبة الدورية لكبار المشتركين في دمشق ضمن توجيهات الوزارة المستمرة، موضحاً أنّ الضبوط الثلاثة الأخرى لكبار المشتركين تتراوح ما بين 20 – 25 مليون ليرة سورية.

المصدر : الوطن